الخنزير بوتين يؤرق الألمان وغزو أوكرانيا يسحب منه "الشرف"

أورينت نت - متابعات 2022-04-20 14:10:58

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والخنزير الذي يحمل اسمه قبل التغيير

قرر الألمان تغيير اسم الخنزير البري النادر من  "بوتين" إلى "إيبرهوفر"، وذلك بعد ما أرق الألمان وأزعجهم قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحرب على أوكرانيا.

وبحسب ما نقلت الشرق الأوسط عن وكالة رويترز "أن حديقة حيوانات في بافاريا كانت قد سمت أحد خنازيرها البرية باسم بوتين بسبب جيناته الروسية، نظمت مراسم لإعادة تسميته باسم ألماني بعد الغزو الروسي لأوكرانيا".

وقبل ثلاث سنوات أطلق القائمون على الحديقة المذكورة في بافاريا على الخنزير اسم الرئيس الروسي بوتين لدى وصوله إليهم، وذلك نظراً لأنه من سلالة خنزير من عرق روسي نقي.

ويبلغ وزن الخنزير بوتين ثلاثة أضعاف وزن الخنازير الموجودة عادة في ألمانيا، بواقع 200 كغ.

ولكن مدير الحديقة إيكارد ميكيش بدأ مؤخراً يشعر بالقشعريرة في كل مرة ينادي على الخنزير بوتين كي يراه الزوار، كما إن القلق بدأ يساوره إزاء شعور الزوار الأوكرانيين، وخاصة بعدما اتخذ بوتين قراره المتهور بغزو بلادهم.

ويقول مدير الحديقة إن تفكيره أوصله إلى استنتاج مفاده أن " اسم بوتين لم يعد لائقاً بهذا الخنزير البري النقي"، فأعلنت الحديقة على وسائل التواصل الاجتماعي أنها تبحث عن اسم جديد للخنزير، ليصل إليهم حوالي ألفين و700 اقتراح، وقد فاز إيبرهوفر - وهو اسم شرطي من سلسلة كتب بافارية الشهيرة بالتصويت.

وتعارض ألمانيا كما جميع دول الاتحاد الأوروبي وأمريكا وعشرات الدول في العالم للغزو الروسي لأوكرانيا، حيث شهدت معظم المدن الألمانية مظاهرات منددة للغزو ومطالبة بإيقافه ووضع حد لبوتين وحربه، كما قامت هذه الدول وفي مقدمتها أمريكا بفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو.

ومنذ 24 فبراير/ شباط الماضي، تواصل روسيا حربها ضد أوكرانيا، ذهب فيها ولا يزال عشرات آلاف الضحايا من المدنيين، غير أن روسيا تكبدت خسائر كبيرة في صفوف جيشها بلغت الآلاف، وكذلك دمر الجيش الأوكراني عشرات الأرتال والمئات من المدرعات والأليات العسكرية المختلفة.

 

التعليقات