اللاذقية خاوية على عروشها.. "الأمل بالعمل" شعار للسخرية والواقع "خليك بالبيت"

أخبار سوريا || أورينت نت - ياسين أبو فاضل 2022-04-17 11:20:14

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

دعت صفحات محلية موالية أهالي اللاذقية إلى البقاء في منازلهم لعدم تلقّي المحافظة أيّ إمدادات بالوقود اليوم الأحد، ما وضع حكومة ميليشيا أسد في موقف حرج أمام حاضنتها الشعبية.

وتحت وسم “خليك بالبيت”، قالت صفحة أخبار اللاذقية الموالية في منشور يوم أمس إنه للمرة الأولى منذ 2017 لا مخصصات بنزين ومازوت لمحافظة اللاذقية وكراجاتها ليوم الأحد.

فيما حذّرت “شبكة أخبار جبلة الأولى” الأهالي بأن يوم الأحد سيشهد توقفاً شبه كامل لحركة السير في مدينة جبلة.

وطالبت الصفحة أهالي المنطقة المحيطة بالمدينة بعدم التوجه إليها ما لم يكن لديهم عمل ضروري، مشيرة إلى أن سرافيس النقل الداخلي لم تتلقّ مخصصات ليوم الأحد من أجل أن تعمل.

ولم يعلّق المكتب الصحفي لمحافظة "اللاذقية" عبر صفحته الرسمية على المعلومة بالنفي أو التأكيد، وفقاً لموقع سناك سوري الموالي.

الأزمة الجديدة من شأنها أن تزيد حرج حكومة أسد أمام مواليها، ولا سيما أنها طالبت قبل أيام المواطن "العادي" بالتخلّي عن سيارته الخاصة حينما قال معاون وزير الصناعة أسعد وردة في لقاء له مع إذاعة المدينة الموالية: إن "السيارة باتت عبئاً كبيراً على صاحب الدخل المحدود، وتمسكه بها وعدم لجوئه للنقل العام أمر يكلفه أعباء كثيرة، كما يكلف الحكومة أعباء أيضاً".

الأمل بالعمل 

فيما جاءت التعليقات لتكشف حجم الأزمة الكبيرة نتيجة تقاعس حكومة ميليشيا أسد عن تأمين الوقود ليس فقط في اللاذقية معقل ميليشيا أسد، بل في معظم المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وقال أحد المعلّقين مخاطباً بشار الأسد إن اللاذقية اليوم بلا ماء وﻻ كهرباء وﻻ محروقات وﻻ مسؤول، لتردّ أخرى مؤكدة أن حمص ليست بأحسن حالاً.

وكتب آخر: "هذا إن دل على شيء فهذا يدل على فشل.. لك هالناس اللي إجت عالعطله كيف رح تسافر وترجع على شغلها واللي طلع زياره كيف رح يرجع غير الناس العايفه حالها من الفقر إذا ما اشتغلت مافيها تاكل لك والله تعجز الكلمات عن وصفكم".

وقالت إحداهن: "بسبب السرقات وبعدين نحن برمضان موحرام علين تاركين الناس بالشوارع للساعه 12بالليل مافي وسيلة نقل".  

وسخر أحدهم من بشار الأسد وشعار حملته وقال: "اللي بدو ينتخب الأمل بالعمل بدو يعيش هيك عيشة .. مبروك عليكم الامل".

وعلق آخر مستهزئاً: "كل شيء يسير حسب الخطة الإستراتيجية الموضوعة التي وضعها الفريق الاقتصادي الاستراتيجي في سوريا".

وتعاني مناطق سيطرة أسد من أزمات خانقة نتيجة عجز الحكومة عن تأمين المحروقات، حيث بات الحصول على وقود للمواصلات أو للتدفئة حلماً للأغلبية الساحقة في تلك المناطق.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة