ماذا يفعل أطباء سوريون في العديد من المدن الأوكرانية؟

أورينت نت - ماهر العكل 2022-04-16 13:05:17

صورة تعبيرية

ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن أطباء سوريين من منظمة (سامز) غير الحكومية قاموا بالمشاركة في عمليات الإغاثة والإسعاف في أوكرانيا بعد الغزو الروسي لها، لافتة إلى أن المنظمة تبرعت بأجهزة طبية تفوق قيمتها 100 ألف دولار.

وفي مقال لها بعنوان (الحرب في أوكرانيا: من حلب إلى خاركيف، يأتي الأطباء السوريون لمساعدة زملائهم)، أوضحت الصحيفة الفرنسية أن الأطباء السوريين استفادوا من خبرتهم الميدانية أثناء إسعافهم الجرحى المصابين بقصف ميليشيا أسد على المدن السورية، مضيفة أنهم ذهبوا برفقة أعضاء من منظمة SAMS لتقديم يد المساعدة في المستشفيات الأوكرانية.

وبينت "لوموند" أن الأطباء السوريين لا يكتفون فقط بإعلان تضامنهم مع الشعب الأوكراني الذي يعاني من وحشية الجيش الروسي، بل يحاولون بكل تصميم وضع أموالهم في مكانها الصحيح وتقديم دعم ملموس لأشقائهم الأوكران.

 

طبيب سوري: الروس يتبعون سياسة الأرض المحروقة

وأشادت الصحيفة بطبيب الأشعة "محمد غالب تيناري" 42 عاماً الذي قدم من إدلب ولجأ إلى مدينة ديجون في فرنسا منذ عام ونصف، حيث قام برحلة استغرقت أربعة أيام إلى بروفاري إحدى ضواحي كييف، مؤكدة أنه أحضر إلى مستشفى البلدة شحنة من المعدات الطبية بقيمة 20 ألف دولار تم نقلها من الحدود البولندية لصالح الجمعية الطبية السورية الأمريكية (SAMS).

كما أشارت إلى أنه من المفترض أن تصل شحنة ثانية من المساعدات في الأسابيع المقبلة إلى مستشفى بروفاري تبلغ قيمتها نحو عشرة أضعاف الشحنة الأولى، وذلك بمساعدة الجمعية الطبية السورية الأمريكية، حيث قام الدكتور تيناري الذي كان يدير فرع المنظمة في محافظة إدلب حتى عام 2020 بالاتصال بالمؤسسة الأوكرانية بفضل أحد زملائه في دورة تعلم اللغة الفرنسية.

من جهته يقول الطبيب السوري: "بصفتي خبيراً في طب الحرب، كان من الطبيعي أن أكون مهتماً بما يحدث في أوكرانيا، وذلك لأن السوريين والأوكرانيين يواجهون نفس القاتل (الجيش الروسي) الذي يتبع إستراتيجية الأرض المحروقة في كلا البلدين".

 

عطار: حصار خاركيف يشبه بقساوته حصار حلب 

أما جراح العظام السوري الأمريكي "سامر عطار" 46 عاماً والذي يعمل في مستشفى خاركيف، فيذكره الوضع في المدينة التي شوهها القصف الروسي والحصار القاسي المفروض عليها بمحنة مدينة حلب، حيث كان يقوم برحلات عديدة بين شيكاغو وحلب في تموز/ يوليو 2016، عندما أطبق حصار ميليشيا أسد على المدينة، قبل ستة أشهر من سقوطها تحت طوفان القنابل الروسية.

يذكر أن منظمة (سامز) غير الحكومية أنشأها أطباء سوريون يعيشون في الولايات المتحدة، ولعبت دوراً كبيراً في مساعدة المناطق المحررة بسوريا التي تعرضت منذ عام 2015 لقصف ممنهج بالطائرات الروسية استهدفت المدارس والمستشفيات.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة