داعية سوري معروف يُشعل مصر بفتوى حول "إطعام الكافر في رمضان"

أورينت نت - متابعات 2022-04-13 08:32:25

الداعية السوري محمد صالح المنجد

(ما حكم بيع الطعام في نهار رمضان للكافر).. أثارت هذه الفتوى جدلاً واسعاً في مصر، خصوصاً أنّ الداعية السوري “محمد صالح المُنجد” هو الذي أجاب عن هذا السؤال المنشور بصحيفة المصري اليوم.

أمّا الفتوى التي أثارت الجدل وكما ورد في الصحيفة أنّه: "لا يجوز بيع الطعام في نهار رمضان لمن عُلم أو غلب على الظن أنه يأكله نهاراً، إلا لمريض أو مسافر ونحوهما من أهل الأعذار، ولا فرق في ذلك بين المسلم والكافر؛ لأن الكفار مخاطبون بفروع الشريعة على الراجح، فلا يجوز لهم الأكل في نهار رمضان، ولا إعانتهم على ذلك".

وأثارت الفتوى القديمة للداعية السوري من أصل فلسطيني والمقيم في السعودية منذ فترة طويلة، التي أعادت الصحيفة نشرها مؤخرا جدلاً واسعاً في مصر، بعد اتهامات بحضها على الفتنة والتمييز بين المواطنين، واستدعى المجلس الأعلى للإعلام في مصر الممثل القانوني للصحيفة التي أعلنت، من جانبها، إيقاف المحرر المسؤول عن الخبر، كما نشرت اعتذاراً إلى قرائها.

ونشرت اليوم الأربعاء الصحيفة المصرية اعتذاراً قالت فيه: "ولأن الاعتراف بالخطأ فضيلة، فإن مؤسسة (المصري اليوم) مدينة لقرائها باعتذار واضح وصريح، لما تم نشره حول فتوى شاذة، وهي الفتوى التي نقلها أحد المحررين بالمصري اليوم- في تجاوز وخطأ واضح – دون تدقيق أو تدبير، وهذه الفتوى أطلقت صفة (الكفر) على من هو مختلف في الدين، وهو توصيف لا تستخدمه المصري اليوم على الإطلاق، ولا توافق عليه، كما إن هذه الأوصاف ترسم إطاراً لآفات سلبية أصابت الكثيرين في المجتمع المصري، لطالما حاولت المصري اليوم طوال تاريخها أن تواجهها وتحاربها".

اعتذار الصحيفة هو الآخر فتح عليها أبواب عدّة من الانتقادات، وقال الصحفي المصري وائل جمال: "لا يوجد اعتذار مهني في الصحافة يبدأ بكلمة الاعتراف بالخطأ فضيلة.. اعتذار يعني اعتذار بالذات في خطأ بالغ زي اللي حصل. مش أنا غلطان بس عظيم عشان باقول".

الشيخ المصري خالد الجندي قال إنّ "الخطأ في هذه الفتوى لا يمكن السكوت عليه" وأضاف في ردّه: "مع احترامي الشديد لكل علماء الأمة الإسلامية لكن الفتوى تتغير باختلاف الزمان والمكان والشخص والظرف، فلا تصدروا لنا مشاكل تراثية".

التعليقات