أحدهم ابنة رجل أعمال بارز.. مصر تبيع الجنسية لـ15 سوريا مقابل ودائع مالية ضخمة

أحدهم ابنة رجل أعمال بارز.. مصر تبيع الجنسية لـ15 سوريا مقابل ودائع مالية ضخمة

منحت مصر جنسيتها لـ15 سورياً مقابل ودائع مالية ضخمة، تسترد بعد 5 سنوات، وذلك استناداً إلى قانون دخول وإقامة الأجانب بالأراضي المصرية وتعديلاته.

ونشرت الجريدة الرسمية المصرية في عددها الصادر الأحد قراراً بموافقة رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، على منح الجنسية المصرية لعدد من الأشخاص، بينهم 15 سورياً، مقابل إيداع 750 ألف دولار في البنك المركزي المصري كوديعة مستردة بعد مرور 5 سنوات، ومن دون فوائد.

15 سورياً

ونص قانون الاستثمار لتنظيم حالات منح فحص طلبات التجنيس، الذي اطلعت عليه أورينت على منح الجنسية المصرية للمواطنين السوريين: مطيع أحمد ياسر محمد توفيق الحسكي (مواليد 1987)، ومحمـد فراس ممدوح طليمات (مواليد 1975)، وعلي عزیز هزیم (مواليد 1966)، ومصطفی ولید کنیفاتي (مواليد 1978)، ومحمد سليم محمد شفيق قباني (مواليد 1965)، وفلك محمد باسل رضوان سماقية (مواليد 2000)، وحسام معتز أنبوشه (مواليد 1980)، وبشير سليم عبد الدايم (مواليد 1964).

كما شمل قرار منح الجنسية: محمد أمين محمد المأمون (حلب 1984)، وفادي عبد الحميد اليوسف (مواليد 1977)، وأحمد مصطفى العيسى (حلب 1974)، وعبد الهادي محمـد جلاء طيـب (حمص 1976)، وعبد الحق محمد طه الأسود (حمص 1980)، وعبد الحميد محمود جلو (حلب 1979)، وعبد القادر أحمد الكنج (حلب 1969).

ابنة رجل أعمال بارز

وكان اللافت منح الجنسية لفلك محمد باسل رضوان سماقية، ابنة المستثمر السوري ورجل الأعمال محمد باسل رضوان سماقية، مالك شركة “قطونيل”، الذي كان بدوره حصل على الجنسية المصرية في فبراير/شباط 2021.

ويعد "سماقية" أحد أبرز رجال الأعمال في مصر وهو صاحب شركة “قطونيل” الشهيرة للقطنيات، حيث دخلت شركته قبل فترة موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية بعد أن صنعت أكبر قميص و"بوكسر" داخلي في العالم.

وتتركز استثمارات "سماقية" في مصر منذ ثمانينيات القرن الماضي، وتعد شركته من كبرى الشركات العاملة في مجال الملابس الداخلية بالسوق المصرية، وتمتلك 4 مصانع في البلاد.

الجنسية مقابل المال

ووفق القانون المصري فإن الجنسية تمنح وفق 3 شروط هي:

أولاً، شراء عقار مملوك للدولة أو لغيرها من الأشخاص الاعتبارية العامة، بمبلغ لا يقل عن 500 ألف دولار أمريكي.

ثانياً، إنشاء أو المشاركة في مشروع استثماري بمبلغ لا يقل عن 400 ألف دولار أمريكي يحوّل من الخارج، وبنسبة مشاركة لا تقل عن 40 بالمئة من رأس مال المشروع.

ثالثاً، إيداع مبلغ 750 ألف دولار أمريكي بموجب تحويل بنكي من الخارج، كوديعة يتم استردادها بعد مرور 5 سنوات بالجنيه المصري، أو إيداع مبلغ مليون دولار أمريكي كوديعة، يتم استردادها بعد مرور 3 سنوات بالجنيه المصري.

السوريون في مصر

وحقق السوريون في مصر نجاحاً كبيراً منذ بداية قدومهم إلى البلاد قبل نحو 10 سنوات، واستطاعوا الدخول والمنافسة بالسوق المصري ولعب دور اقتصادي واجتماعي بارز رغم وجود عدد من الصعوبات والتحديات.

وتشير بعض التقديرات إلى إجمالي الاستثمارات السورية في مصر تقترب من مليار دولار، فيما يقدر عدد رجال الأعمال السوريين هناك بحوالي 30 ألفاً ويمتلكون رأس مال يقدر بـ23 مليار دولار تتوزع على مجالات متنوعة من بينها صناعات الإسفنج والورق والصناعات البلاستيكية والمنتجات الغذائية والنشاط التجاري والخدمي.

وتتباين أعداد الجالية السورية في مصر، بين 242 ألف شخص بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وقرابة نصف مليون وفق رواية السلطات المصرية.

 

التعليقات (2)

    عصام

    ·منذ سنة 10 أشهر
    مش فاهم ليه استنكاركم لهذا الموضوع كل دول العالم بما فيها امريكا وكندا وحتى تركيا علشان الاخوان ما يفنحوش الباعة اقصد فمهم. عندها نفس برنامج منح الجنسية مقابل ودائع او مشروع استثماري. ولا بس تتصيدوا اي شئ للهجوم على مصر والحكومة.

    سوري حتى العظم

    ·منذ سنة 10 أشهر
    ماذا تنفع جنسية أي دولة يحكمها عصابة من الانقلابيين القتلة و اللصوص و قطاع الطرق و الفاسدون ؟ هل الجنسية المصرية أفضل من السورية ؟ كلا البلدين تحت حكم العصابات .. الشعبان السوري و المصري يتضوران جوعاً ولايسد رمقه إلا الغني ميسور الحال !! هذه ليست عيشة!! عيشة الكلاب أحسن منها!!
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات