منهم سوريون.. الداخلية التركية توضح حقيقة منح أجانب للجنسية عن طريق سيارات خدمات متنقلة

أورينت نت - ماهر العكل 2022-04-09 10:49:42

صورة تعبيرية

نفت وزارة الداخلية التركية الإشاعات التي انتشرت مؤخراً حول منح الجنسية للأجانب (ومنهم السوريون) وذلك عبر سيارة الخدمة المتنقلة التي تبلغ طاقتها اليومية نحو 400 معاملة وانتشرت بشكل كبير في بعض المدن والأحياء التي يوجد فيها لاجئون سوريون بشكل كبير مثل (إسنيورت) ومدينة أنطاليا.

 

وفي بيان لها قالت المديرية العامة لشؤون السكان والمواطنة التابعة لوزارة الداخلية التركية: إنه ليس من المقبول إطلاقاً أن يقوم البعض بإطلاق تصريحات متلاعبة مثل "منح الجنسية للأجانب" عبر سيارات الخدمات المتنقلة التي يتم تقديمها للمواطنين الأتراك لدعمهم فيما يتعلق بخدمات السكان.

 

وأكدت الوزارة في بيانها الذي نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي أن مركبات الخدمات السكانية المتنقلة لم تتخذ أي إجراء بشأن معاملات الجنسية للأجانب موضحة أنه "من خلال 5 مكاتب تطبيق، و 2 سكانية، وبنية تحتية للاتصالات آمنة ومشفرة في حالات الكوارث وحالات الطوارئ ومناطق الحاجة بدأ تقديم خدمة (Mobile Influencer Services).

 

المناطق التي شملتها خدمات السيارة المتنقلة

وذكرت صحيفة "ملييت" التركية أن الطاقة اليومية لسيارات الخدمة بلغت 400 معاملة في شهر شباط/ فبراير الماضي، حيث قدمت أولاً خدماتها للمواطنين في منطقة إسنيورت بإسطنبول، وذلك لأن هناك كثافة عالية من الطلبات لمدة شهرين تقريباً، كما قدمتها في مدينة أنطاليا أيضاً واستمرت لمدة 3 أيام.

 

وأشارت الصحيفة نقلاً عن بيان الوزارة إلى أنه خلال الوقت الذي كانت فيه سيارة الخدمات السكانية المتنقلة في إسنيورت، تم تنفيذ 3 آلاف معاملة كما تم تنفيذ أكثر من ألف معاملة أنطاليا.

 

وشملت الخدمات (الهاتف المحمول؛ بطاقة الهوية وجواز السفر ورخصة القيادة والعنوان، وتحميل رخصة القيادة على بطاقة الهوية وتحميل التوقيع الإلكتروني على بطاقة الهوية وجميع معاملات الأخرى كالولادة والزواج)، إضافة إلى النقاط التي حدثت فيها الكوارث ما يتيح للمواطنين الاستفادة من خدمات السكان في حالات الطوارئ.

 

لم يتم اتخاذ أي إجراء فيما يتعلق بالأجانب

وأكد بيان الوزارة أنه خلافاً لما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي فإنه لم يتم اتخاذ أي إجراء فيما يتعلق بمعاملات الجنسية والأجانب، وأن قانون الجنسية التركية رقم 5 آلاف 901 ينص بوضوح على أن سلطة طلب الجنسية هي رئاسة الولايات في البلاد، مضيفاً أن ما تم إشاعته تخمينات سياسية لا علاقة له بالواقع.

 

يذكر أنه في الآونة الأخيرة ازدادت الشائعات والأعمال التحريضية ضد الأجانب في تركيا ومنهم اللاجئون السوريون بحجة أنه سيتم منحهم الجنسية للتأثير على انتخابات المقبلة عام 2023 لصالح حزب العدالة والتنمية، كما زعم رئيس بلدية هاتاي لطفي سافاش.

 

 

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة