تهجّم ابن قيادي بالجيش الوطني على طفل بجرابلس يتفاعل.. وبيان يفضح جريمة جديدة للمعتدي (فيديو)

تهجّم ابن قيادي بالجيش الوطني على طفل بجرابلس يتفاعل.. وبيان يفضح جريمة جديدة للمعتدي (فيديو)

أدانت رابطة مهجّري حمص في الشمال السوري الاعتداء الذي طال أحد أبناء المهجرين على يد ابن قيادي في الجيش الوطني، فيما حاول الأخير التملّص من مسؤوليته ومسؤوليته ابنه بعد أن أثارت الحادثة موجة استياء واسعة في عموم الشمال السوري.

وذكرت الرابطة في البيان أنها تابعت الفيديو الذي يُظهر بعض السفهاء التابعين للقيادي عقيلي هنداوي يقومون بتصوير اعتداء ابن القيادي المذكور على أحد أبناء المهجرين من مدينة حمص بشكل مهين ومستفز.

وأضافت أن ذلك الاعتداء هو الثاني من نوعه لابن القيادي خلال فترة قصيرة، إذ سبق وأن قام في الـ 7 من شباط الماضي بطعن الطفل بسام محمد اليوسف وهو من عائلة نازحة من مدينة الرستن.

وأكدت أن تلك الحوادث لا تذكر إلا بتربية شبيحة أسد، مطالبة السلطات التنفيذية والقضائية بإنزال أقصى العقوبات بكل من اشترك بذلك الفعل.

والد الطفل المعتدي يبرر 

عقيل هنداوي والد الطفل المعتدي، ظهر في تسجيل مصور في محاولة للملمة تبعات الحادثة التي أثارت غضب الأهالي في الشمال السوري ولاسيما نازحي محافظة حمص.

وزعم أن التسجيل الذي أظهر حادثة الاعتداء التُقطَ قبل نحو 10 أيام ،وجاء من باب المزح واللعب حيث إن كلا الطفلين يتلقيان التعليم في ذات الفصل الدراسي.

ونفى هنداوي أن يكون قيادياً في صفوف الجيش الوطني، مشيراً إلى أنه قام بتسليم طفله إلى الشرطة المدنية في جرابلس بعد حالة الغضب التي تبعت انتشار التسجيل.

اعتداء تشبيحي مصور

وخلال اليومين الماضيين تداولت صفحات محلية تسجيلاً مصوراً لابن القيادي في حركة ثائرون عقيل هنداوي، أثناء قيامه بضرب أحد الطلاب في مدرسته وأهانه بطريقة تشبيحية، ما أثار موجة غضب كبيرة في مدينة جرابلس.

وعلى خلفية ذلك، احتشد العديد من الأهالي وأقارب الطفل، ما دفع عقيل هنداوي إلى تسليم ابنه وتسليم الشخص الذي قام بتصوير المقطع للشرطة في المدينة.

وبحسب مراسلنا في ريف حلب، مهند العلي فإن والد الطفل المعتدى عليه لم يقم بتقديم شكوى بحق ابن القيادي، إلا أنه عندما انتشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، ادعى والد الطفل على المعتدي، تزامنا مع حالة احتقان وغضب من قبل أقاربه.

وأشار مراسلنا إلى أن ابن القيادي ضرب الطفل النازح وقام بإهانته والاستقواء بسلطة أبيه الذي يتمتع بصيت سيء ويعمل في التهريب بين مناطق منبج وجرابلس واعتقل عدة مرات بعدة تهم منها تسهيل مرور المخدرات للشمال السوري.

وكانت قيادة شرطة جرابلس قالت في بيان بعد الأزمة التي أحدثها التسجيل إنه وبعد انتشار مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي عن طفلين بعمر 15 سنة تقريبا يقوم أحدهم بالاعتداء جسدياً على الآخر وشخص ثالث يقوم بالتصوير تم إلقاء القبض على الفاعلين والتحقيق معهم وسيتم تقديمهم للقضاء أصولا.

وتتكرر جرائم القتل العمد وانتهاكات "شبيحة" (الجيش الوطني) تجاه المدنيين وخاصة المستضعفين بمناطق أرياف حلب والرقة والحسكة، ووصلت تلك الجرائم لمهاجمة المنازل والاعتداء على النساء والأطفال وسلب الأموال وإذلال الناس وتحقيرهم أمام عدسات الإعلام، إضافة لقتل عشرات الأشخاص وتعذيبهم وإهانتهم والتلذذ بالقتل.

وتأتي تلك الانتهاكات وسط غياب المحاسبة الحقيقية وعدم وضع آلية للحدّ من تلك الجرائم بحق السكان، ولا سيما الأطفال والنساء، ما زاد نسبة الغضب الشعبي في صفوف السكان بالمناطق "المحررة" والخاضعة لسيطرة الجيش الوطني، في مشهد بات يذكّر السوريين بأبناء المسؤولين في مناطق سيطرة ميليشيات أسد.

 

التعليقات (5)

    محمدالتقي

    ·منذ سنة 10 أشهر
    يعني تشبيح بكل معنى الكلمة وبكل وقاحة بيطلع الأب يبرر سفالة أبنو وهلكم شبيح يلي معو ماهوة الأب شكلو شكل الشبيحة المندسة بالمحرر

    ابو كرم

    ·منذ سنة 10 أشهر
    لك لو انكون طلعتو لا الله كان نصرنا بس اثبتو بدنا ٦٠٠ بشار والله

    Sundus

    ·منذ سنة 10 أشهر
    لو لم يكن هؤلاء المرتزقه الارهابيون ممن يسمون الائتلاف والجيش المرتزق عند تركيا لانتصرت الثوره السوريه على المجرم بشار اسد

    JAMAL

    ·منذ سنة 10 أشهر
    قبحك الله يا أبو كرم يا ابولهب كيف تتجرأ على الله الي خلقك من من مني يمنى فجعلك علق تأدب مع الذي أوجدك وكرمك.

    أبو عمر

    ·منذ سنة 10 أشهر
    نفس تصرفات الشبيحة , قلة أدب وسرقات , آتاوات , زعران الجيش الحر نفس جيش المجرم بشار .
5

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات