"جلدي ما بيتحمل قتل".. بشار برهوم يهزأ بمرسوم بشار الأسد ويقر باستحالة تغيير الواقع المأساوي (فيديو)

"جلدي ما بيتحمل قتل".. بشار برهوم يهزأ بمرسوم بشار الأسد ويقر باستحالة تغيير الواقع المأساوي (فيديو)

سخر الناشط العلوي المعروف “بشار برهوم” من قرار حكومة ميليشيا أسد تعديل قانون العقوبات الذي حدّد عقوبة السجن 6 أشهر لكل من ينال من هيبة الدولة، معلناً اعتزال الفيسبوك، قائلاً: "جلدي ما بيتحمل القتل".


وقال برهوم بلهجة ساخرة عبر مقطع فيديو مسجّل بثه على صفحته في فيسبوك تحت عنوان “فكيكة يا عمي”: "هذا الفيديو ربما يكون الإطلالة الأخيرة كتاب مقدس مثل القرآن الكريم اختلفوا في تفسيره فانظلمت ناس كتير.. واليوم صدر مرسوم رح يصير خلاف على تفسير مواده لهيك أنا قررت ألوذ بالفرار".


واستدرك برهوم في المقطع الذي رصدته أورينت: "يعني إذا آية قرآنية اختلفوا في تفسيرها لدرجة أنه في تفسيرين متناقضين، فما بالك بمادة (من الدستور).. الله يبعدنا عن الشر جلدي أنا ما بيتحمل قتل، لهيك أعلن توقفي التام عن الفيسبوك، وكل الصفحات اللي باسمي أنا ماني مسؤول عنها اعتباراً من هذا التاريخ".


وأضاف: "مافيني انحبس 3 شهور ولا خمس دقائق ولا أتحمل قتل شو بدي بالفيسبوك، كانت فترة سعدت فيها مع الأصدقاء.. أحسن شي لازم الفرار، جلدي ما بيحمل لا قتل ولا شي بالدنيا، بشار برهوم في آخر لقاء".

وعبّر برهوم من خلال التسجيل عن حالة اليأس التي أصابت الموالين واستحالة إجراء أي تغيير لواقعهم المأساوي في ظل حكومة ميليشيا أسد، حيث أصبحوا مهدّدين بالسجن والتعذيب لمجرد إبداء رأيهم، خاصة في ظل الواقع المعيشي المتردّي والأزمات الاقتصادية التي تشهدها مناطق سيطرة أسد.


ورغم أن برهوم لم يُشر صراحة إلى المرسوم في سخريته واكتفى بقول عبارة: "عرفتوه للمرسوم اللي صدر اليوم"، فيما يبدو حرصاً منه على أن لا يتم اعتقاله، إلاّ أنه معروف لدى السوريين أنه عند ذكر "كلمة مكرمة أو مرسوم" فإنه يقصد بهما بشار أسد، حيث جرت لدى الموالين تسمية أي قرار لبشار يرمي لهم من خلاله بعض الفتات كزيادة الرواتب أو المنح المادية الهزيلة في الأعياد والمناسبات باسم "مكرمة السيد الرئيس".

وبشار برهوم ناشط ينتمي إلى الطائفة العلوية، ويقوم من حين لآخر بتوجيه انتقادات لمسؤولين في حكومة ميليشيا أسد دون أن يتطرق بشكل صريح إلى بشار أسد، المسؤول الأول عما يحدث في سوريا من فساد وانهيار اقتصادي وتردٍّ معيشي.


"النَّيل من هيبة الدولة"


وأمس الاثنين، أصدر بشار أسد قانوناً جديداً يتضمن تعديلات على عدد من مواد قانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148 لعام 1949 وتعديلاته.


وحدّد القانون عقوبة كل سوري يقوم بنشر أنباء كاذبة أو مبالغ فيها من شأنها أن "تنال من هيبة الدولة أو مكانتها" بالسجن 6 أشهر على الأقل، والعقوبة نفسها أيضاً لكل سوري يقوم بنشر أنباء من شأنها أن تحسّن صورة دولة معادية والمساس بمكانة الدولة، بالإضافة إلى عقوبة السجن سنة على الأقل لم يقوم بكتابة أو خطاب يدعو فيه إلى اقتطاع جزء من سوريا أو التنازل عنها.


سخرية من ميليشيا أسد


وسخر العديد من السوريين من قرارات حكومة ميليشيا أسد بعد أن سلّمت سوريا بما فيها لإيران وروسيا وأصبحت مطيّة لتنفيذ أوامرهما، وقال لأحدهم على فيسبوك: "دولة مين؟ هذا إقليم يقوده بوتين وملالي إيران".


فيما علّق آخر قائلاً: "يا أخو الشليتة في حدى أكتر منك مقلل هيبة الدولة"، وسخر آخر من مضمون المرسوم قائلاً: "يعني مثلاً إذا قلت إن المعيشة في فرنسا أفضل من المعيشة في سوريا الأسد اكون مستحق للعقوبة لانني أرفع من شأن دولة معادية".


وخلال الفترات الماضية، واجهت حكومة ميليشيا أسد انتقادات لاذعة من قبل موالين لها، وذلك على خلفية تشديد الخناق على الأهالي في مناطق سيطرتها للتغطية على تردي الواقع المعيشي والاقتصادي، في حين تتّبع الميليشيا سياسة منذ وصول الأسد الأب إلى سدة الحكم، أسلوب الإطاحة والقتل والتنكيل بأي شخص قد يمسّ "شخص الرئيس" ولو بكلمة، فضلاً عن  الاعتقالات التعسفية والسجون العُرفية التي قد يُزجّ بها المعتقل 7 أو 8 سنوات دون محاكمة.

 

التعليقات (2)

    عزو

    ·منذ سنتين شهرين
    ياسلام على حضرطو و الله ياخد المجرم الاول لمنطقة المهاجرين الخائن المعاق و كافة اللصوص و العصابات امثاله

    ألك يوم ياظالم

    ·منذ سنتين شهر
    النصيرية العلوية اسموهم ماشئتم ارتكبوا الآثام واعتى الجرائم بحق الشعب السوري أولا وانفسهم ثانية بوقوفهم ودعمهم وقتالهم دفاعا عن عائلة الإرهاب الاسدية ونظامها الخائن المتسلط المستبد. ألعقوا جراحكم وحيدين ولن يلتفت اليكم أحد وانتظروا مزيدا من الذل والمهان مع نظامكم المنحط القاتل.
2

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات