أهم الأخبار

 

موسكو تهدد باستخدام النووي مجدداً.. وبايدن يكشف خطة لتقليل الاعتماد على غاز روسيا

أخبار العالم || 2022-03-26 06:54:32

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

هدّدت روسيا مجدداً باستخدام الأسلحة النووية في إطار غزوها المستمر لأوكرانيا منذ أكثر من شهر، فيما كشف الرئيس الأمريكي جو بايدن عن خطة مشتركة مع الاتحاد الأوروبي لتقليل الاعتماد على الغاز الروسي.


وقال ديميتري مدفيديف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، في حديث لوكالة "نوفوستي" و RT، إنه توجد عدة حالات تملك خلالها روسيا حق استخدام الأسلحة النووية.


وتابع قائلاً: سنستخدم أسلحة نووية إذا تعرّضنا لهجوم نووي أو عمل يهدد وجودنا حتى دون استخدام أسلحة نووية ضدنا.
 

لا للغاز الروسي


في سياق متصل، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، إن الولايات المتحدة ستزوّد الاتحاد الأوروبي بمزيد من الغاز الطبيعي المُسال لمساعدته على تقليل اعتماده على إمدادات الغاز الروسية.


وذكر بايدن، في بيان حسب ما نقلت قناة “الحرّة”: "اتفقنا اليوم على خطة مشتركة لتحقيق هذا الهدف، مع تسريع تقدمنا نحو مستقبل آمن للطاقة النظيفة".


وأضاف أن بلاده ستتعاون مع الاتحاد الأوروبي، لضمان الاستقلال في مجال الطاقة، قائلاً: "نعمل مع الاتحاد الأوروبي على خفض التعويل على الغاز الطبيعي وتعزيز الاعتماد على الطاقة النظيفة".

بدورها قالت رئيسة المفوضية الأوروبية دير لاين، إن"التخلص التدريجي من الغاز والوقود الروسي واستبدالهما على المدى الطويل بمصادر طاقة متجددة، سيعزز جهود الاتحاد لتحقيق الحياد المناخي".

تعثر المفاوضات


إلى ذلك، أعلنت روسيا أن المفاوضات مع أوكرانيا لم تحرز تقدماً حول النقاط الرئيسية، فيما أقرّت أوكرانيا بصعوبتها حسب "دويتشه فيله".


وكشف كبير المفاوضين الروس مع أوكرانيا عن عدم إحراز أي تقدم يذكر في تنفيذ المطالب المبدئية المطروحة من موسكو. 


وأضاف: "ليس هناك أي تقدم حتى الآن بشأن النقاط المبدئية التي يصرّ عليها الجانب الروسي". 

وأوضح أن المطالب الروسية تشمل “نزع السلاح في أوكرانيا واجتثاث النازية فيها واعتراف كييف بأن القرم أرض روسية وباستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين عن أوكرانيا”، بالإضافة إلى "سلسلة نقاط تفاوضية أخرى من غير المرجّح إبرام اتفاق دون مناقشتها وأخذها في عين الاعتبار".

وكان وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا اعتبر في وقت سابق أن المفاوضات مع روسيا "بالغة الصعوبة"، وذلك بعد أكثر من شهر من بدء الغزو الروسي لبلاده. 

وكرّر الوزير "الموقف القوي" لكييف و"مطالبها" للتوصل إلى اتفاق مع موسكو كالآتي: "وقف لإطلاق النار وضمانات أمنية و(الحفاظ على) وحدة أراضي أوكرانيا"، إضافة إلى “بقاء اللغة الأوكرانية لغة الدولة الوحيدة”.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة