المعارضة الروسية تطارد عشيقة بوتين في سويسرا وتطالب السلطات بـ 3 أمور

منوّع || أورينت نت - متابعات 2022-03-22 13:49:18

عشيقة بوتين ألينا كابيفا
عشيقة بوتين ألينا كابيفا

في محاولة لتسليط الضوء على عشيقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أطلقت المعارضة الروسية دعوات تطالب السلطات السويسرية بطردها من البلاد.


وفي هذا السياق، وقّع عشرات الآلاف من معارضي بوتين في روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا، عريضة على موقع إلكتروني تطالب سويسرا بطرد عشيقة بوتين لاعبة الجمباز السابقة ألينا كابيفا (38 عاماً)، في ظل مزاعم حول اختبائها مع أطفالهما "السريّين" في فيلا فاخرة بمنطقة جبلية في سويسرا.


وتزامنت العريضة مع تقارير تفيد بأن كابيفا أُرسلت إلى مقر إقامة خاص بسويسرا في وقت سابق من هذا الشهر.


وطالب الموقعون على العريضة بطرد كابيفا التي كانت تلقب في السابق بـ"المرأة الروسية الأكثر مرونة"، ونشرت العريضة بالإنكليزية والفرنسية والألمانية، ووصفت كابيفا بأنها "زوجة ديكتاتور واهم"، مطالبة بتجريدها مما حصلت عليه من ميداليات في الألعاب الدولية.


وليس من المعلوم إلى الآن طبيعة الموقف الذي قد تتخذه سويسرا في هذا الصدد، والتي عادةً ما تحجم عن زج نفسها في صراعات أو أزمات دولية.


والتقطت العديد من الصور لبوتين وكابيفا في العديد من المناسبات، ونادراً ما تُرى الأخيرة في الأماكن العامة، لكنها ظهرت في فيديو وهي ترقص ببطولة الجمباز الإيقاعي في موسكو خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي، قبل نحو شهرين فقط من غزو روسيا لأوكرانيا.

 

التحقيق في نظافة أموالها


وحتى ساعات الصباح الأولى لليوم الثلاثاء وصل عدد التوقيعات على موقع "change.org" إلى أكثر من 58 ألفاً، اختار معظم المشاركين عبارة "بحذر شديد" بمثابة جواب على العريضة المطالبة بتحديد "ما إذا كان هناك سبب لإقامة هذا الشخص في بلدك". وطالبوا بالتحقيق في "نظافة" أموال استخدمتها لشراء عقارات في سويسرا.


صحيفة موسكو التي يديرها قطب الإعلام وجاسوس المخابرات السوفييتية السابق ألكسندر ليبيديف، كشف عام 2008 عن ارتباط كابيفا لأول مرة ببوتين عندما طلق زوجته ليودميلا في عام 2013 ورفض الحديث عن حياته الخاصة. 


حبيبة بوتين التي يطلق عليها اسم "عشيقة روسيا الأولى"، لطالما نفت أنها شريكة الرئيس الروسي، لكن الشائعات عن علاقتهما لم تتوقف. وفي عام 2016، ظهرت ألينا علناً وهي ترتدي خاتماً في إصبع الزفاف، فيما بدا أنها حاولت إخفاءه عن الكاميرات. 


كما أفادت شائعة بأنَّ لبوتين ابنة ثالثة من حبيبته ألينا كابيفا لكن لم تُؤكَّد حتى الآن الأنباء المُثارة حول الطفلة، أو حتى علاقته بألينا.


وكان تقرير نشرته صحيفة The Times البريطانية أواخر عام 2020، ذكرت فيه أن كابيفا حصلت على راتب سنوي قدره 785 مليون روبل (10.39 مليون دولار) بعد منحها سلطة إدارة مجموعة إعلامية موالية للكرملين.


ويحمي بوتين، البالغ من العمر 68 عاماً، بشراسةٍ حياته الخاصة، حتى إنه وصف ذات مرة، التقارير الخاصة بعلاقة رومانسية بينه وبين ألينا بأنها مكتوبة بأقلام صحفيين "متعجرفين لديهم خيالات جامحة". 


والتقى بوتين وألينا للمرة الأولى في 2001، حين كانت في الثامنة عشرة من عمرها، ولم يُعلِّق الكرملين بعد على تقارير تفيد بأنَّ ألينا أنجبت توأمين العام الماضي.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات