وثّق الهمجية الروسية.. ضابط أوكراني لأمريكا وفرنسا: أنقذونا قبل أن تتحول مدينتنا لحلب ثانية (فيديو)

ماهر العكل 2022-03-20 13:11:10

صورة تعبيرية

اعتبر ضابط أوكراني أنه في حال لم يتم الإسراع بمساعدة مدينة ماريوبول المحاصرة، فإنه سيتم مسحها وتدميرها بالكامل وستصبح حلب الثانية، (في إشارة إلى القصف والدمار الممنهج الذي تعرضت له مدينة حلب على يد الاحتلال الروسي وميليشيات أسد عام 2016).

وخلال مقطع مصور له ناشد الضابط الأوكراني "ميخائيل فيرشينين" الرئيسين الأمريكي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون للمساعدة في إنقاذ المدينة الساحلية المحاصرة، والتي أصبح أكثر من 90 بالمئة منها مدمراً بفعل القصف الروسي والمعارك العنيفة، وطالب بإمدادها بالسلاح والعتاد اللازمين، وخاصة أنظمة الدفاع الجوي.

وبيّن الضابط الأوكراني أنه إذا لم تقم الدول العظمى بإمداد المدينة الساحلية الاستراتيجية بالسلاح الحديث فإنها ستواجه مصيراً مشابهاً لما حدث في حلب، بعد أن قام الروس باستعمال كافة أشكال القذائف والصواريخ، سواء المسموح بها أو المحرمة دولياً في مسعى منهم لجعل الأهالي يستسلمون.  

وبحسب وكالة (أسيوشيتد برس) فإن ميخائيل ظهر في أحد شوارع المدينة الاستراتيجية المحاصرة ليعلن في رسالته المصورة أن المدينة تتعرض للدمار وتُمسح من على وجه الأرض" مؤكداً أن الأطفال وكبار السن من بين الضحايا الذين سقطوا على يد القوات الروسية وصواريخها.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية نقلت في وقت سابق اليوم عن دخول قوات موسكو الغازية مدينة ماريوبول واستياقها آلاف المدنيين إلى داخل روسيا بعد حصار دام نحو ثلاثة أسابيع، تعرضت له المدينة إلى كافة أشكال القصف المحرم دولياً بما فيها القنابل العنقودية، في حين أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية ببيان أنها فقدت الوصول إلى بحر آزوف "مؤقتاً" بعد إحكام القوات الروسية قبضتها على ميناء ماريوبول الرئيسي على البحر.

التعليقات