فيديو يثير غضب صحفية روسية ويدفعها بتوجيه اتهام للغرب بالتآمر على بلدها في أوكرانيا

أورينت نت - متابعات 2022-03-18 09:34:32

صورة تعبيرية

لا تزال الفيديوهات والصور التي يبثها ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي حول استهداف الآليات والدبابات الروسية بصواريخ أوكرانية، تثير غضب الإعلام والصحفيين الروس وتصيبهم بالصدمة ما يدفع بعضهم لاتهام الغرب بالتآمر على بلدهم بسبب تزويد الأوكرانيين باللأسلحة المتطورة التي تفتك بالجيش الروسي.

 

وفي تغريدة لها على تويتر قالت الصحفيّة الروسية "إيلينا كوسو غوروف" التي تعمل في وكالة الصحافة الروسية (سبوتنيك): " إنه مشهد محزن وتوقعته شخصياً"، في إشارة لها إلى تدمير الأرتال الغازية لبلادها على يد الجيش الأوكراني وانتشار المقاطع المصورة لتفجير الدبابات عن طريق استخدام صواريخ نوعية حديثة آتية من قبل أوروبا وأمريكا. 

  

 

ونشرت الصحفيّة الروسية مقطعاً مثيراً لاستهداف دبابة وشاحنة ذخيرة من قبل الجيش الأوكراني عن طريق إطلاق صواريخ فريدة من نوعها وصلت حديثاً إلى العاصمة كييف قادمة من الدول الأوروبية وعلى رأسها ألمانيا وبريطانيا، ما أدى إلى حدوث انفجار ضخم وهروب الجنود الروس الموجودين داخلها.

   

ولفتت الصحفية "إيلينا" إلى أن هذا الفيديو يصور لحظة تدمير شاحنات ذخيرة وقذائف روسية بصواريخ حرارية مضادة، مضيفة "لقد حدثكتم قبل عن فتك وقوة هذه الصواريخ الغربية وقدرتها على قلب المعركة لصالح الأوكران!!".

 

استهداف دبابة روسية بـ4 صواريخ

وكان ناشطون ووسائل إعلام أوكرانية نشروا أمس مقطعاً مصوراً لاستهداف دبابة روسية بأربعة صواريخ مضادة للدروع أثناء دخولها مدينة ماريوبول المحاصرة جنوب شرق البلاد، ما أدى إلى تدميرها واحتراقها وهروب قائدها.

 

وبحسب لقطات جوية نشرتها كتيبة "آزوف" بالحرس الوطني الأوكراني، فإن الدبابة كانت تحمل علامة حرف "Z" بالإنكليزية، وهي العلامة التي جرى رصدها على مدرعات القوات الروسية، حيث قامت المقاومة باستهدافها والتصدي لها عبر إطلاق صواريخ خاصة مضادة للدروع.
 

وأظهرت المقاطع التي التقطتها طائرة دون طيار لحظات دخول الدبابة الروسية للمدينة المحاصرة وقيام الجيش الأوكراني باستهدافها من الخلف بصاروخ لكنها واصلت سيرها، فتم بعدها إطلاق صاروخ ثانٍ من الجنب، تبعه صاروخ ثالث من فوقها، ما أدى لعطبها وانتشار الدخان داخلها.

 

ولم تكد الدبابة تواصل سيرها مجدداً حتى فوجئت بصاروخ رابع دمرها تماماً وأشعل النيران داخلها، ما أدى إلى مقتل جنود داخلها وهروب قائدها الذي أصيب بالهجوم.  

 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات