بعد تسريب معلومات عسكرية لأوكرانيا.. تحقيقات بوتين تسفر عن اعتقال ضابط كبير بالحرس الوطني

د. علي حافظ 2022-03-18 07:16:40

صورة تعبيرية

في وقت سابق، سُربت معلومات تفيد بأن ممثلين عن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي قد أعطوا إلى كييف ملفاً كاملاً عن ضباط رمضان قاديروف الشيشان المشاركين في العمليات الأمنية والعسكرية داخل أوكرانيا،ما أدى إلى مقتل عدد كبير منهم. ما لبثت أن ذكرت بعض وسائل الإعلام، في 11 مارس 2022، أن بوتين قد أطلق عملية تحقيقات واسعة مع موظفي الخدمة الخامسة التابعة لجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، من المفترض أن يكونوا المسؤولين عن تسريب ذلك الملف الخطير.

 

غرد الصحفي الاستقصائي ومدير "موقع بيلنجكات" خريستو غروزيف على صفحته في "تويتر" يوم الخميس 17 مارس، أنه "تم اعتقال الجنرال رومان غافريلوف نائب رئيس الحرس الوطني الروسي (فرقة خاصة من قوات الأمن الداخلي تكبدت خسائر فادحة في أوكرانيا)، من قبل مكتب المخابرات الفيدرالية". ثم أضاف: "لا يزال من الصعب التكهن بما سينتج بالضبط عن التطهير/ إعادة الترتيب في قمة قوات الأمن؛ لكن هناك أمراً واحداً واضحاً: بلا شك، بوتين على دراية بنوع الهراء الذي تنطوي عليه هذه العملية. إنه لأمر سيئ أن يغير خيله في منتصف الطريق؛ وهذا غير مقبول خلال الحرب".

 

ثم أكدت عدة مصادر مستقلة خبر اعتقال الجنرال، الذي يخضع للاستجواب الآن، ليتم توجيه الاتهام إليه عند اكتماله. 

 

لم يذكر السبب الدقيق لاعتقال غافريلوف، لكن أحد التقارير ذكر أن ذلك يعود إلى "تسريب معلومات عسكرية أدت إلى خسائر في الأرواح"؛ فيما ادعى تقريران آخران أن السبب هو "التبذير في استخدام الوقود"؛ ما أدى إلى توقف عدة تشكيلات على طرقات أوكرانيا وتعرضها للتدمير الكامل.

 

لا يوجد تأكيد رسمي للاعتقال في الوقت الحالي، حيث نفى نائب مجلس الدوما ألكسندر خنشتاين المعلومات المتعلقة باعتقاله، وقال إنها "مزيفة تماماً". ثم أردف: "لقد تحدثت بنفسي للتو مع الجنرال غافريلوف". 

 

بعد ذلك صرح مدير الخدمة الفيدرالية لقوات الحرس الوطني الروسي فيكتور زولوتوف بأنه: "تمت إقالة غافريلوف"؛ دون أن يذكر الأسباب المتعلقة بذلك!

 

ولد رومان غافريلوف عام 1976. خدم في الأمن الفيدرالي من 1995 إلى 1997. أكمل دراسته في "جامعة وزارة الداخلية" عام 2010. انتقل إلى الخدمة في الحرس الوطني بعد 7 سنوات من ذلك.

شغل منصب رئيس المديرية الرئيسية للأمن الداخلي، وعمل أيضاً في جهاز أمن بوتين الرئاسي. رُفّع إلى رتبة فريق وعُين نائباً لمدير الحرس الروسي في يونيو 2021. 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات