أهم الأخبار

 

لأنهم رفضوا تصرفاتهم.. زعران قسد بمنبج يشردون 28 عائلة نازحة في الطقس العاصف

"لأنهم

ياسين أبو فاضل

طرد مسلحون مرتبطون بميليشيا قسد عائلات نازحة من مخيم عشوائي في ريف منبج تحت تهديد السلاح غير  آبهين بقسوة الأحوال الجوية التي تمر بها المنطقة.


وقال مراسل أورينت نت في ريف حلب، مهند العلي، إن مسلحين من آل زكوري في قرية عون الدادات شمال منبج قاموا يوم الجمعة بطرد عائلات تقيم في مخيم شمال البلدة.

وأضاف أن المسلحين يحظون بنفوذ واسع بالمنطقة نتيجة انخراط عدد منهم بصفوف ميليشيا قسد، فضلاً عن عملهم بالتهريب، مشيراً إلى أن العائلات التي يبلغ عددها 28 عائلة كانت موجودة على أطراف قرية عون الدادات على مقربة من مناطق سيطرة الجيش الوطني.
ولم تفلح مناشدات النساء والأطفال والشيوخ بوقف قرار هدم الخيام التعسفي أو تأجيله وذلك رغم قساوة الظروف الجوية الحالية.  


وعن أسباب تهجير الأهالي تحت تهديد السلاح، قال المراسل أن المسلحين صبوا جام غضبهم على الأهالي بعد مطالبتهم أبناء زكوري بعدم مرورهم وتهريب المدنيين بين الخيام ولاسيما بعد تكرر حالات التحرش بالنساء.

ورغم مناشدة العائلات ميليشيا قسد بالتدخل لمنع تهجيرهم من خيامهم إلا أن الأخيرة لم تحرك ساكنا بحكم علاقتها الوثيقة بالمسلحين.


وحول مصير العائلات المهجرة، أوضح مراسلنا أن قسماً منها توجّه إلى مدينة منبج والقسم الآخر إلى مخيم رسم الأخضر شرق المدينة.


وتسيطر قسد على مناطق واسعة من شمال وشرق سوريا، حيث تتكرر انتهاكات ميليشياتها بحق المدنيين ولاسيما العرب بشكل لافت بغية تهجيرهم لإحداث تغييرات ديموغرافية بالمنطقة.

 

وكانت منبج شهدت خلال شهري أيار وحزيران الماضيين مظاهرات واحتجاجات شعبية غاضبة، قُتل وأصيب خلالها عشرات المدنيين برصاص ميليشيا قسد.

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار

بضريبة مالية وعدة شروط.. ميليشيا الجيش الوطني تفتح معبراً "إنسانياً" مع قسد

بضريبة مالية وعدة شروط.. ميليشيا الجيش الوطني تفتح معبراً "إنسانياً" مع قسد

أخبار سوريا
انفجار عبوة ناسفة بحاجز لميليشيا أسد بريف دمشق وقسد تعتقل العشرات في منبج والرقة

انفجار عبوة ناسفة بحاجز لميليشيا أسد بريف دمشق وقسد تعتقل العشرات في منبج والرقة

أخبار سوريا