شاركوا بقتل السوريين..مشاهد مذلة لطيارين روس بين قتيل وأسير بأوكرانيا (فيديو)

أورينت نت - متابعات 2022-03-06 10:17:00

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

تمكّن الجيش الأوكراني من قتل وأسر عدد من الطيارين الروس خلال قصفهم للمدن الأوكرانية خلال الساعات الماضية، قالت وسائل إعلام عربية وغربية إن أحدهم ظهر بجانب بشار أسد في القاعدة الروسية باللاذقية أثناء مشاركته في قصف الأحياء والمدن السورية.

ونشرت حسابات أوكرانية متعددة على "تويتر"، أمس، تسجيلات مصوّرة توضح اللحظات الأولى لأسر ثلاث طيارين روس، أُسقطت طائراتهم التي كانت تقصف الأراضي الأوكرانية، أحدهما تم أسره وهو يرتدي بزّة برتقالية اللون ويضع يديه خلف رأسه، بالقرب من مدينة ميكولايف.

ووفق جهاز الأمن الأوكراني فإن الطيار الروسي (كراسنويارتسيف) الذي تمكنت القوات الأوكرانية من أسره في منطقة تشرنيغوف، هو أحد أصدقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وسبق أن ظهر  ضمن صورة حمعته ببشار أسد، وبوتين، أثناء تكريمه مع بعض الطيارين الآخرين في قاعدة حميميم الروسية بريف اللاذقية لمشاركته في قصف المدن والأحياء السورية.

وظهر طياران روسيان آخران بشكل مُذلّ في قبضة القوات الأوكرانية وهما مضرَّجان بالدماء خلال نقلهم بسيارة عسكرية من مكان الأسر إلى جهة ما، وأحدهما كان يشارك في قتل المدنيين أثناء قصف الأحياء في سوريا خلال السنوات الماضية، بحسب ناشطين.

مشهد الطيارين الروس الأسرى في الساعات الـ 36 الماضية، عدّه السوريون انتقاماً لدمائهم بسبب مشاركة هؤلاء الطيارين بقصف الأحياء والمدن السورية خلال العمليات الروسية المساندة لميليشيا أسد في سوريا، حيث تسبّب الاحتلال الروسي بمقتل آلاف المدنيين وتهجير ملايين آخرين خلال قصفه مناطق المعارضة السورية منذ تدخّله لمصلحة حليفه أسد في أيلول عام 2015.

وبدأت روسيا غزو الأراضي الأوكرانية قبل 11 يوماً بعد حشود واسعة ترافقت بتهديدات عسكرية بهدف السيطرة على العاصمة الأوكرانية وتغيير نظام الحكم فيها لمصلحة موسكو، تحت مزاعم متعددة أطلقها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأسفرت عن رفض دولي وعقوبات هي الأولى من نوعها منذ تسعينات القرن الماضي.

لكن الجيش الروسي، وعلى عكس توقعات الكرملين، كبّد الجيش الروسي خسائر  فادحة في الجنود والآليات والطائرات، بلغت وفق حصيلة أمس أكثر من 11 ألف جندي بينهم ضباط كبار، و24 طائرة حربية و44 طائرة مروحية، وآلاف الآليات والدبابات والسيارات وأنظمة المدفعية، بحسب هيئة الأركان الأوكرانية.

وبين تلك الخسائر، تمكّن الجيش الأوكراني يوم أمس، من إسقاط طائرتين حربيتين و5 مروحيات وطائرة مسيّرة روسية، وأسر 3 طيارين "من أصل 4 قفزوا من الطائرتين، فيما عُثِر على الرابع ميتاً".

وفي السياق، ذكرت وكالة الأنباء الأوكرانية الرسمية اليوم، أن الجيش الأوكراني نفّذ إنزالاً جوياً على رتل روسي في منطقة بالاكليا جنوب مدينة خاركيف الإستراتيجية، وأسفر ذلك عن تدمير الرتل الروسي الذي كان ينوي التوجه لمقاطعة دينيبروبتروفسك.

وتحاول موسكو التعتيم على خسائرها العسكرية بسبب الصدمة الكبرى التي واجهتها في غزوها لأوكرانيا، في وقت فضحت فيه الفيديوهات والصور التي وثّقتها عدسات الصحفيين والناشطين حجم الخسائر الروسية على مستوى الجنود والطيارين والطائرات بأنواعها، فضلاً عن الأرتال العسكرية التي دُمّرت برُمّتها.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة