خطف 3 سوريين على يد عصابة خطيرة بإسطنبول والشرطة تتدخل بالوقت المناسب (فيديو)

أخبار سوريا || أورينت نت - إبراهيم هايل 2022-02-23 09:15:00

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

تمكّنت الشرطة التركية من تحرير 5 رهائن بينهم سوريون تم اختطافهم من قبل عصابة أفغانية، وذلك في عملية أمنية في مدينة إسطنبول.

وذكر موقع "خبر كلوبال" التركي، أن الشرطة التركية نفّذت عملية أمنية تمكّنت خلالها من تحرير 5 أشخاص مختطفين، اثنان منهم أتراك و3 سوريين، كانوا يحلمون بالذهاب إلى إيطاليا عبر التهريب، بعد أن وقعوا فريسة لجشع عصابة أفغانية في إسطنبول.

وأضاف الموقع أن العصابة المكوّنة من 9 أشخاص عذّبوا الأشخاص المختطفين لمدة أسبوع في منطقة أرنافوتكوي وطالبوا عائلاتهم بفدية، إلا أنه عندما أدركوا أنه سيتم القبض عليهم، فرّوا تاركين الرهائن في المنزل وأيديهم مقيدة.

قريب أحد الرهائن يكشف موقع العصابة

وتمّ الكشف عن الحادثة في 21 شباط الجاري، عندما اتصلت أفراد العصابة الأفغانية بأسر الرهائن وطالبوا بفدية قدرها 6000 يورو، ليسارع الأخ الأكبر لأحد الرهائن المدعو "مليك ك."، الذي طُلب منه فدية إلى مركز الشرطة.

وفي المركز أفاد شقيق الرهينة أن شقيقه أخبره مؤخراً أنه اتفق مع بعض الأشخاص على الذهاب إلى إيطاليا بشكل غير قانوني، وأنه أرسل الموقع الذي التقى به هؤلاء الأشخاص عبر "واتس أب".

وعلى إثر ذلك، بدأت فرق الأمن العام التابعة لقسم شرطة منطقة أرنافوتكوي التي ذهبت إلى الموقع في منطقة كارليباير، عملية بحث عن الأشخاص الخمسة المحتجزين كرهائن.

 

لحظات تحبس الأنفاس

ولدى رؤية أفراد العصابة الشرطة تقوم بتفتيش الحي، هرب 9 منهم عبر القفز من النافذة الخلفية، فيما طاردت فرق الشرطة المشتبه بهم الفارين، ونتيجة لذلك تم القبض على 3 مشتبه بهم واحتجازهم.

وعند دخول المنزل، عثرت الفرق على 5 أشخاص محتجزين كرهائن لتقوم بنقلهم إلى مركز الشرطة لاستجوابهم والتعرف على المشتبه بهم.

طالبوا بفدية قدرها 6 آلاف يورو

في إفاداتهم للشرطة؛ أوضح الرهائن أنهم احتجزوا كرهائن لمدة أسبوع بعد تعرضهم للتعذيب، وقالوا إن أفراد العصابة قاموا بتصوير مقاطع فيديو وتم الضغط عليهم ليقولوا إنهم وصلوا إلى إيطاليا بأمان في مقاطع الفيديو.

وذكروا أن أفراد العصابة أرسلوا لعائلاتهم مقاطع فيديو قاموا بتصويرها أثناء تعذيبهم وطالبوا بالمال، وأن أحدهم أرسل 6 آلاف يورو إلى رقم الحساب المعطى لعائلته. 

وبينما تتم إحالة 3 من أفراد العصابات الأفغانية الذين اكتملت إجراءاتهم في مركز الشرطة إلى المحكمة، بينما الجهود جارية للقبض على المشتبه بهم الستة الذين فروا.

وفي إفادته للشرطة، قال متين كانال الذي يدير محل بقالة بجوار المنزل الذي كان يحتجز فيه الرهائن، "5 أشخاص تعرضوا للتعذيب في هذا المنزل لأيام. لم نلاحظ أي شيء، لم يكن هناك ما يدعو للريبة، لقد كان هناك فقط، الكثير من الناس يدخلون ويخرجون من المنزل. كانوا يشترون الكثير من الخبز، وعندما سألناهم قالوا: (لدينا ضيوف)". 

 

وصلنا إيطاليا بأمان

من ناحية أخرى، كشفت مقاطع الفيديو التي تم التقاطها في المنزل الذي يحتجز فيه الرهائن عن حالة الرعب التي عاشوها، حيث ظهرت مقاطع فيديو للرهائن بعد الإنقاذ تقول "وصلنا إلى إيطاليا بأمان، سلّموا الأموال إلى حيث قلنا".

والإثنين الماضي، تمكّنت الشرطة التركية،  من إلقاء القبض على عصابة مكوّنة من 5 أشخاص يُشتبه باختطافها أطفالاً سوريين  تحت تهديد السلاح من أجل الحصول على فدية، وذلك في ولاية وان شرق البلاد.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة