فلسطينيو الأراضي المحتلة يتسابقون لإغاثة نازحي الشمال السوري بملايين الدولارات

أخبار سوريا || ياسين أبو فاضل 2022-01-28 16:01:00

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

ضرب فلسطينيو الضفة والداخل أروع المثل في الإيثار والكرم عبر إطلاق عديد من حملات التبرعات لإغاثة النازحين في الشمال السوري، وإنهاء معاناة قاطني الخيام، حيث جمعوا حتى الآن حوالي مليونين و400 ألف دولار فيما تزال حملات التبرع مستمرة.

فلسطيني يتبرع بمنزله

 

وفي منشور رصدته أورينت نت، عرض فلسطيني يُدعى إياد زيتون منزله للبيع في ضاحية السلام بالقدس بهدف التبرع بثمنه من أجل بناء منازل للنازحين في الشمال السوري،

وقال زيتون إنه يعتزم بيع منزل له بمبلغ 300 ألف شيكل (قرابة 95 ألف دولار) للتبرع بها من أجل نازحي سوريا، حيث سيخصص المال لشراء 35 أو 40  منزلاً للنازحين في مخيمات الشمال السوري.

التبرع السخي يأتي في ظل إطلاق العديد من الفلسطينيين حملات للتبرع لأهالي الشمال السوري المحرر، وسط تفاعل واسع بين الأهالي.

سباق الخير

وأكد الناشط الفلسطيني إبراهيم خليل في منشور على فيسبوك أنه تمكن خلال أسبوع من جمع 5.5 مليون شيكل (1.7) مليون دولار عبر حملة تبرعات أطلقها في الداخل الفلسطيني.

وفي دليل يعكس صورة الهبة الشعبية، شملت التبرعات أموالاً وهبات وحوالات بنكية، وحلياً من الذهب تبرعت به العديد من النسوة، كما تضمنت حصالات الأطفال.  

شاب فلسطيني آخر يدعى جبر حجازي أعلن جمع مبلغ 1.2 مليون شيكل تبرع بمعظمه أهالي بلدة طمرة الواقعة شمال فلسطين.

أما الشابة سيرين حمودة فتمكنت حتى إعداد هذا التقرير من جمع حوالي 60 ألف دولار من أهالي كفر مندا شمال فلسطين المحتلة، وذلك بهدف نقل العائلات من خيام إلى شقق ووحدات سكنية.

كما دخل شبان الجامعات على الخط خلال الساعات القليلة الماضية، مطلقين حملة تمكنت من جمع عشرات آلاف الشواكل خلال أقل من 24 ساعة.

يضاف إلى ذلك إطلاق العديد من الجمعيات حملات تبرعات من أجل نازحي سوريا شهد معظمها استجابة لافتة.

يشار إلى أن جمعيات وأفراداً فلسطينيين كانوا في صدارة الأكثر تبرعاً في الحملة التي أطلقها فريق ملهم التطوعي قبل أيام، والتي نجحت بجمع أكثر من مليوني دولار لإيواء النازحين ونقلهم من الخيام إلى شقق سكنية.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات