روسيا اليوم تصدم الموالين: إسرائيل تعيد تأهيل الأسد

ياسين أبو فاضل 2022-01-24 11:07:00

بشار الأسد

عرى موقع قناة "روسيا اليوم" ما يسمى بحزب المقاومة والممانعة ونظام أسد وجمهور الموالين ، كاشفاً أن روسيا تنظر بشكل إيجابي إلى مشاركة إسرائيل بإعادة تأهيل نظام أسد اقتصادياً.

وخلال تناوله ملف خط الغاز العربي، نشر موقع القناة مقالة تحت عنوان "هل ستساهم إسرائيل في إعادة تأهيل سوريا اقتصادياً؟" كتبها الصحفي إيغور سوبوتين، في صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا".

وجاء في المقال الذي شكل صدمة للموالين ودفع بعض الصفحات الموالية لانتقاده: إنه يتوقع في الأسبوع المقبل، أن يبرم وزراء الطاقة في الأردن وسوريا ولبنان اتفاقاً للتعاون الثلاثي في مجال الإمداد بالكهرباء.

وأضافت أن صفقة الكهرباء جزء من خطة ضخمة لإطلاق خط الغاز العربي، وهو خط أنابيب سيربط مصر والأردن وسوريا ولبنان، مؤكدة أنه ورغم عقوبات قيصر فإن إدارة الرئيس جو بايدن تدعم تنفيذه.

وتطرقت المقالة لتأكيد القناة الإسرائيلية الثانية عشرة، بأن تل أبيب ستضخ الغاز من حقل لوياثان المتوسطي إلى الأردن ومن هناك إلى سوريا ولبنان، وذلك لاحتواء النفوذ الإيراني وتقليص نفوذه في الحياة الاقتصادية.

وأكدت المقالة أن الجانب الروسي، ينظر إلى مثل هذه المشاريع بشكل إيجابي، حيث أشار الممثل الخاص للرئيس الروسي في الشأن السوري، ألكسندر لافرينتيف، في كانون الأول الماضي، أنه يمكن لمثل هذه المبادرات أن تجلب دخلاً إضافياً للنظام.

من جانبه تطرق موقع سناك سوري الموالي للمقالة التي تعمدت نشرها قناة روسيا اليوم تحت عنوان ”هل ستساهم إسرائيل في إعادة تأهيل سوريا اقتصادياً”، متسائلاً فيما إذا كان القصد مجرد وضع “عنوان جدلي” لكسب “اللايكات” والقراءات كما تفعل صفحات الفيسبوك عادة، أم إنها تريد تمرير رسائل سياسية؟!.

ضوء أخضر أمريكي

وفي وقت سابق من الشهر الحالي، سلمت السفيرة الأمريكية في لبنان دوروتي شيا، رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي كتاباً خطياً من وزارة الخزانة الأمريكية يؤكد أن اتفاقيات الطاقة الإقليمية، التي ساعدت الولايات المتحدة الأمريكية في تسهيلها وتشجيعها بين لبنان والأردن ومصر لن تخضع للعقوبات بموجب قانون قيصر بسبب مرورها بالأراضي السورية.

ويعتبر القرار الأمريكي بمثابة طوق نجاة لنظام أسد الذي سيحصل على حصة من الكهرباء والغاز مقابل نقل الغاز والكهرباء عبر مناطق سيطرته، حيث كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن النظام سيحصل على نسبة تقدر بـ8 بالمئة من كمية الكهرباء الموردة الى لبنان مهما بلغت كميتها، و10 بالمئة من كميات الغاز المرسلة للبنان.

بينما أكد تقرير نشره المجلس الأطلسي عن الصفقة، أنه سيتم خلط الغاز الطبيعي في مصر بالغاز الإسرائيلي قبل وصوله إلى الأردن، كما سيتم أيضاً توليد جزء كبير من كهرباء الأردن التي ستنقل إلى سوريا ولبنان من الغاز الإسرائيلي، مشيراً إلى أن الغاز الطبيعي الإسرائيلي تنتجه بالأساس شركة نفط وغاز أمريكية.

وفي شهر تشرين الأول الماضي أكدت القناة 12 الإسرائيلية أنّ الغاز الذي سيُنير لبنان ويعبر عن طريق مناطق سيطرة أسد، ما هو بغازٍ مصري كما أشاعت عصابة حزب الله ونظام أسد، إنّما هو غازٌ إسرائيلي.

وأشار الموقع حينها إلى أن الهدف من ذلك تنفيذ خطة للرئيس الأمريكي لإنقاذ لبنان من الظلام الناجم عن النقص الحاد في الكهرباء، مؤكداً أن إدارة بايدن ستعفي هذه الخطة من العقوبات القاسية التي فرضتها على نظام أسد، وستُطبع الدول العربية العلاقات معه تدريجياً دون فيتو أمريكي، بحسب ما ذكرت القناة.

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة