غارات أمريكية على سجن الصناعة بالحسكة وحرب إعلامية بعشرات القتلى بين داعش وقسد

حسان كنجو 2022-01-23 06:41:00

صورة تعبيرية

شنّت مقاتلات حربية أمريكية عدة غارات جوية على مدينة الحسكة شرق سوريا، فيما أعلن تنظيم داعش عبر معرِّفات تابعة له، مقتل المئات من عناصر ميليشيا قسد بالهجوم الذي نفّذه على سجن الصناعة في حي غويران بمدينة الحسكة، وهو ما نفته قسد معلنةً أن القتلى أقل من ذلك بكثير، وأن الأسرى الذين وقعوا بيد التنظيم ليسوا من العسكريين.

قصف أمريكي

وقال مراسل أورينت نيوز في شرق سوريا (زين العابدين العكيدي)، إن طائرات حربية أمريكية استهدفت بعد منتصف الليلة الماضية، سجن الصناعة الواقع في حي غويران بمدينة الحسكة بـ 3 غارات جوية، وذلك بعد الهجوم الذي شنه تنظيم داعش أمس مستخدماً عربات مفخخة على السجن المذكور، كما ألقت طائرات التحالف الدولي منشورات ورقية فوق محافظة الحسكة، دعت فيها السكان المحليّين للتبليغ عما أسمته (الأنشطة الإرهابية)، تزامناً مع تمركز وحدة من القوات الأمريكية مدعومة بعربات برادلي القتالية بالقرب من السجن.

حرب إعلامية

وأصدر تنظيم داعش عبر معرِّفات مرتبطة به، بياناً أعلن فيه تمكن عناصره من قتل أكثر من 200 عنصر من ميليشيا قسد وإطلاق سراح أكثر من 800 معتقل، خلال المعركة التي أطلقها في سجن غويران بمدينة الحسكة، مشيراً إلى أن الهجوم بدأ بتفجير شاحنتين عبر انتحاريين اثنين ثم بدأ الهجوم عبر انغماسيين، وتزامن ذلك مع هجوم آخر من داخل السجن نفسه.

كما ‏نشرت مُعرِّفات داعش فيديوهات من داخل سجن غويران، حيث يُظهر أحد الفيديوهات عدداً من حراس السجن القتلى فاق عددهم 20 قتيلاً داخل السجن فقط، إضافة لقتلى من قسد في حيّي غويران والزهور (حوش الباعر).

من جهتها ردّت قسد على البيان عبر المتحدث الإعلامي (فرهاد الشامي)، ونفت صحة المعلومات الواردة في بيان التنظيم، معلنةً أن عدد القتلى الذين سقطوا جراء الهجوم الأخير هو 18 فقط، وأن جميع الأسرى الذين ظهروا في الفيديو الذي نشرته مُعرِّفات تنظيم ‎داعش هم عُمال مطبخ السجن وليسوا عناصر من ‎قسد.

فيما أكد مراسلنا، أن الهجمات التي نفذها التنظيم لم تسفر عن سيطرته على أي مكان، بل كانت على غرار هجماته الأخرى (الهجوم ثم الانسحاب)، باستثناء سجن الصناعة الذي يسيطر على ثلثيه تقريباً.

عناصر داعش داخل الأحياء السكنية

وأضاف مراسلنا أن عناصر التنظيم تغلغلوا وسط الأحياء السكنية، وهو ما يزيد من مخاوف المدنيين من قصف تلك الأحياء وتدميرها وخاصة أحياء (غويران والزهور) من قبل قسد والقوات الأمريكية، حيث يوجد عشرات العوائل العالقة في غويران ‏وبالقرب من سادكوب، وقد وجهوا نداءات لإخراجهم وهو ما لم يحصل، فيما واصلت العديد من المساجد توجيه نداءات للسكان، من أجل التبرع بالدم في المستشفيات بسبب كثرة الإصابات، وأمضى المئات من سكان أحياء غويران والزهور ليلتهم بدون مأوى.

هجوم في منطقة أخرى

من جانب آخر، أفاد مراسلنا بسماع دوي انفجارات فجر اليوم في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، مشيراً إلى أنها ناجمة عن هجوم نفذته خلايا تابعة لتنظيم داعش على مواقع ونقاط تابعة لميليشيات أسد في المدينة، كما استهدف مجهولون يُعتقَد أنهم تابعون لتنظيم داعش إحدى نقاط ميليشيا قسد بالقرب قوس بلدة سويدان جزيرة بريف دير الزور أيضاً، فيما تبنى التنظيم الهجوم الذي طال محطة المياه في حقل العمر في حي اللطوة ببلدة ذيبان شرق دير الزور، والتي يتخذها عناصر "قسد" نقطة عسكرية.

التعليقات