السجن 9 سنوات لنجم ريال مدريد بعد إدانته بالاغتصاب

متابعات 2022-01-20 14:09:00

صورة تعبيرية

ثبتّت المحكمة العليا في إيطاليا حكماً قضائياً بسجن نجم المنتخب البرازيلي ونادي ريال مدريد السابق روبينيو على خلفية إدانته باغتصاب سيدة في العام 2013.

وقال المحامي جاكوبو نيوكي الموكل عن الضحية إن القضاة "اعتبروا أن الاستئناف المقدم من اللاعب غير مقبول وبالتالي فإن الحكم نهائي"، وفق ما نقل موقع دويتشه فيلا الألماني.

وتعود القضية إلى كانون الثاني 2013، حينما كان روبينيو لاعباً في صفوف فريق ميلان وسيتحتم عليه الآن قضاء تسع سنوات خلف القضبان بعد إدانته باغتصاب شابة أثناء فترة لعبه في الدوري الإيطالي.

وكان روبينيو البالغ من العمر (37 عاماً) من بين مجموعة من ستة رجال متهمين بالمشاركة في اغتصاب شابة ألبانية تحتفل بعيد ميلادها الثالث والعشرين في ملهى ليلي في ميلانو.

ونشرت قناة غلوبو سبورتس التلفزيونية مقتطفات من تسجيل يدين اللاعب الذي كان يقول "أنا أضحك لأنني لا أهتم. المرأة كانت ثملة تماماً إنها لا تعرف حتى ما حدث".

وسبق أن أمرت المحكمة لاعب منتخب السامبا السابق ورفيقه بدفع تعويضات للسيدة صاحبة الدعوى بشكل مشترك قدرها 60 ألف يورو.

وبدأ روبينيو مسيرته الكروية في سانتوس عام 2002 وانضم إلى ريال مدريد الإسباني عام 2005 قبل أن ينتقل في 2010 إلى ميلان حيث أمضى 4 سنوات كما لعب في الصين وتركيا قبل أن يعود إلى بلاده، وقد اضطر روبينيو لفسخ عقده مع نادي سانتوس البرازيلي في ظل الضغوط التي مورست على الفريق على خلفية إدانته.

التعليقات