بعملية أوروبية عابرة للحدود.. اعتقال مجموعة سوريين وإيطاليا تكشف الأسباب

ياسين أبو فاضل 2022-01-20 08:33:00

صورة تعبيرية

اعتقلت السلطات الإيطالية عدداً من السوريين في إطار عملية أمنية واسعة شنتها بالتنسيق مع دول أخرى ضد شبكة لتهريب البشر إلى الدول الأوروبية.

وأفادت وكالة آكي أن قوات إيطالية ألقت الأربعاء القبض على عصابة تهريب بشر دولية يشكل السوريون غالبية بين أعضائها.

واشتملت العملية على تنفيذ أوامر احتجاز بحق 22 شخصاً وعمليات تفتيش للعديد من أعضاء التنظيم العابر للحدود والمختص بتسهيل الهجرة غير النظامية إلى أوروبا وإلى سواحل مدينة ليتشي جنوب إيطالية بشكل خاص.

ونقلت الوكالة عن المصادر الأمنية أن السلطات الإيطالية كانت قد أصدرت  أمر حجز احترازي في السجن بناءً على طلب مديرية مكافحة المافيا في ليتشي، كما صدر حكم مماثل في ألبانيا بناءً على طلب الوحدة الخاصة بمكافحة الفساد والجريمة المنظمة في تيرانا ضد 25 شخصاً.

وأضافت المصادر أن “التنظيم كان ينشط في عدة مناطق مقسماً إلى أربع خلايا مؤلفة من مواطنين أجانب، معظمهم من السوريين مشيرة إلى أن "التحقيقات في القضية كانت مستمرة منذ أكثر من عام".

واشترك في العملية الأمنية عناصر قوات الشرطة المالية التابعون للقيادة الإقليمية في مدينة ليتشي وقوات الخدمة المركزية للتحقيقات في الجريمة المنظمة (Scico)، وكذلك قيادة قوات الشرطة المالية في إيطاليا، وعناصر قسم مكافحة الهجرة في اليونان وأفراد الشرطة الألبانية، وكذلك فرقة العمليات المتنقلة التابعة ليوروبول.

ووفقاً للمصدر، حققت الشبكة أرباحاً طائلة من خلال إدارة النقل والسفر غير القانونيين لمهاجرين قادمين من مختلف أنحاء العالم عبر أراضي تركيا، فاليونان وألبانيا وصولاً إلى سواحل سالينتو (جنوب إيطاليا)، ومن هناك إلى دول أوروبية أخرى، كانت تمثل في النهاية الوجهة الأخيرة.

يشار إلى أن آلاف المهاجرين السوريين يعبرون سنوياً حدود عدد من دول أوروبية في رحلة محفوفة بالمخاطر وذلك بعد أن اضطروا لمغادرة البلاد جراء الحرب التي أطلقها نظام أسد وحلفائه ضد المدن والبلدات الثائرة.

التعليقات