أهم الأخبار

 

بعد عاصفة ثلجية.. وفاة طفل ودمار مئات الخيام للنازحين السوريين (فيديو)

أخبار سوريا || ماهر العكل 2022-01-19 11:32:00

مخيمات النازحين بإدلب
مخيمات النازحين بإدلب

فاقمت الأوضاع الجوية السيئة وموجة البرد الشديد التي تحل بالشمال السوري من مأساة النازحين السوريين في المخيمات بإدلب وعفرين حيث يعانون في الأصل ظروفا معيشية صعبة خاصة بعد  موجة الغلاء التي ضربت المنطقة.

وبحسب مراسل أورينت نت فقدَ الطفل "محمد خالد البكر" حياته جراء البرد الشديد في بلدة قسطل مقداد بريف عفرين، فيما ذكر الدفاع المدني أن عاصفة ثلجية ومطرية ضربت مناطق في إدلب وريفها وصولاً إلى مناطق بريف حلب الشرقي والشمالي، ما أدى إلى أضرار كبيرة بالخيام وانقطاع عدد من الطرق الرئيسية الواصلة بين عفرين وريفها.

وذكر مراسل "أورينت نت" نقلا عن "منسقو الاستجابة" أن عدد المخيمات المتضررة بشكل أولي نتيجة الهطولات المطرية خلال الـ24 ساعة الماضية بلغ 47 مخيماً منتشراً في مناطق شمال غرب سوريا، حيث تعرضت لأضرار متفاوتة مع تركز الأضرار الكبرى في مناطق ريف حلب الشمالي ومناطق المخيمات على الحدود السورية التركية.

وبيّن "منسقو الاستجابة" أن عدد الخيم المتضررة بشكل كلي بلغ 69 خيمة وعدد الخيم المتضررة بشكل جزئي 291 خيمة، كما أنه لا يوجد حتى الآن استجابة فعلية أو كاملة للمتضررين من العاصفة الأخيرة، في حين من المتوقع أن تبدأ عمليات الاستجابة الإنسانية وإصلاح الأضرار بعد فتح الطرقات وتقييم الأضرار بشكل كامل.

وأشار إلى أن زيادة الأضرار ضمن المخيمات ناتج عن عدم اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة قبل بداية فصل الشتاء وتكرار الأضرار السابقة وعدم وجود حلول فعلية من قبل المنظمات الإنسانية موضحاً أن بقاء المخيمات حتى الآن وفي وضعها الحالي هو أكبر أزمة فعلية ضمن الأزمة الإنسانية في سوريا.

مناشدات الدفاع المدني

من ناحيته قال الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) على صفحته الرسمية بتويتر: إن الثلوج الكثيفة فاقمت معاناة المدنيين في مخيمات ريف حلب الشمالي، حيث أصبحت الأوضاع كارثية في مخيمات ريف عفرين جراء العاصفة الثلجية التي أدت لقطع الطرقات ومحاصرة المدنيين وانهيار عدد من الخيام.

ولفت أيضاً إلى أن الأمطار الغزيرة التي هطلت في منطقة أطمة بريف إدلب الشمالي أدت لتشكل السيول وغرق مئات الخيام في ظل أوضاع مأساوية يعيشها المدنيون وفقدانهم لمقومات الحياة ومواد التدفئة، مؤكداً أنه واصل محاولاته الكبيرة لفتح الطرقات المغلقة بسبب الثلوج إضافة لفتح سواقٍ لتصريف مياه الأمطار بعيداً عن المخيمات.

وبيّن الدفاع المدني أن فرقه تمكنت من الوصول إلى مخيمين حاصرتهما الثلوج في منطقة بلبل شمال حلب بعد أن فتحت الطريق المؤدي إليهما من قرية شران كما تحاول الوصول لباقي المخيمات التي تحاصرها الثلوج في المنطقة، في ظل صعوبات كبيرة تواجهها الفرق بسبب كثافة تساقط الثلوج وإغلاقها الطرقات مرة أخرى.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات