صحيفة أوروبية تكشف صفقة أمريكية سرية وراء مرور الغاز الإسرائيلي بمناطق الأسد

ماهر العكل 2022-01-18 07:14:00

صورة تعبيرية

كشفت صحيفة أوروبية أنه بعد صفقة سرية وافق رأس النظام في سوريا "بشار الأسد" على السماح بنقل الغاز الإسرائيلي إلى لبنان عبر مروره داخل الأراضي السورية، الأمر الذي يشير إلى نية الولايات المتحدة الأمريكية رفع العقوبات المفروضة على هذا النظام، والتي دامت منذ ما يقرب الـ10 سنوات.

وفي مقال لها أشارت صحيفة (داغينز نيهيتر) السويدية إلى أن لهذا الاتفاق عواقب سياسية بعيدة المدى، من بينها رفع الحظر الذي تفرضه واشنطن على نظام أسد، وأن مثل هذه الخطط لا يمكن أن تتم دون ضوء أخضر من البيت الأبيض، وخاصة أن حقول الغاز الإسرائيلية في البحر المتوسط تم شراؤها من قبل شركة الطاقة الأمريكية العملاقة شيفرون منذ نحو عام.

وبحسب الصحيفة السويدية فإن هذا يعد نجاحاً كبيراً لبشار الأسد ونظامه، ومقدمة لإنهاء عزلته الدولية، ما يجعله شريكاً في المفاوضات التي تتم حول خط الغاز المذكور، مضيفة أن من شأن هذا الخط منع إيران من احتكار إمدادات الطاقة في لبنان.

وبينت أن الحكومة اللبنانية نفت هذه المزاعم، موضحة أنه سيتم ضخ الغاز المصري فقط، وليس الإسرائيلي عبر سوريا، لكن الصحيفة أكدت أن الغاز الإسرائيلي يتدفق إلى الأردن منذ عامين، ومن هناك يتجه شمالاً إلى سوريا ثم إلى لبنان. 

أزمة الطاقة في لبنان

وكانت إمدادات الطاقة في لبنان تدهورت خلال العامين الماضيين، ما جعلها تدخل في أزمة كهرباء كبيرة، ولا سيما في المدارس والهيئات الحكومية التي لم تعد تصلها سوى بضع ساعات في اليوم، في حين شكلت السيارات طوابير طويلة عند محطات البنزين بانتظار إمدادها بالبنزين والديزل.

وبينت (داغينز نيهيتر) أن إيران أخذت في إمداد حليفها ميليشيا حزب الله بالطاقة عبر سوريا، لكن إسرائيل هاجمت على مدة سنوات قوافل الطاقة الإيرانية، لكنها وعدت مؤخراً بوقف مثل هذه الهجمات شرط ألا تحوي على شحنات أسلحة، مؤكدة أنه عندما تعلق الأمر بالغاز الإسرائيلي بدأت الولايات المتحدة تتصرف بحماس كبير لتقديم بديل للحكومة اللبنانية يبعدها عن الارتباط بإيران وميليشياتها. 

ضوء أمريكي أخضر

يذكر أن الولايات المتحدة منحت الضوء الأخضر لمشروع إمداد لبنان بالغاز والكهرباء عبر سوريا مقابل حصص لنظام أسد، وذلك بعد أن أكدت تقارير إسرائيلية وغربية أن الغاز ليس مصرياً كما أُشيع ولكنه إسرائيلي المصدر.

قالت السفيرة الأمريكية في لبنان دوروتي شيا، إنها سلمت رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي كتاباً خطياً من وزارة الخزانة الأمريكية يجيب على بعض الهواجس التي كانت لدى السلطات اللبنانية فيما يتعلق باتفاقيات الطاقة الإقليمية، التي ساعدت الولايات المتحدة الأمريكية في تسهيلها وتشجيعها بين لبنان والأردن ومصر".

وفي تأكيد على أن تلك الاتفاقية لن تخضع للعقوبات بموجب قانون قيصر بسبب مرورها بالأراضي السورية قالت السفيرة "لن يكون هناك أي مخاوف من قانون العقوبات الأمريكي".

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة