تعزيزات روسية من ميليشيا فاغنر في الرقة وفرار مدير مخيم بإدلب لمناطق النظام

حسان كنجو 2022-01-17 06:14:00

ميليشيا فاغنر

استقدمت قوات الاحتلال الروسي تعزيزات عسكرية من ميليشيا فاغنر إلى ريف الرقة، أما في إدلب  فقد عاد مدير أحد المخيمات شمال المحافظة إلى مناطق نظام أسد وبرفقته عشرات الوثائق، وفي درعا أقدمت ميليشيات أسد على اعتقال عدد من الشبان بعد مداهمة منزلهم في المدينة.

تعزيزات عسكرية روسية

استقدمت قوات الاحتلال الروسي، تعزيزات عسكرية جديدة من ميليشيا (فاغنر)، حيث قالت شبكة عين الفرات المحلية إن تعزيزات روسية وصلت إلى مطار الطبقة العسكري، قادمة من مطار حميميم العسكري، وضمت مقاتلين من ميليشيا فاغنر الروسية إضافة لتجهيزات إلكترونية وأخرى متعلقة بالاتصالات.

وأضافت: "حيث وصلت التعزيزات عبر 6 عربات عسكرية وحافلة نقل عناصر بقوام 60 عنصراً من ميليشيا فاغنر بعضهم من أصول إفريقية، إضافة لشاحنتي معدات لوجستية تضم تجهيزات تقنية وإلكترونية للاتصالات".

عصيان للدفاع الوطني بدير الزور

شهدت صفوف ميليشيا الدفاع الوطني حالة من العصيان والتمرد على أوامر القادة ضمن قطاعها الموجود في مدينة البو كمال بريف دير الزور الشرقي بالتوجه إلى نقاط القتال في البادية، وقد ذكرت شبكات محلية أنه تم عقد اجتماع لبحث مسألة رفض العناصر التوجه إلى نقاط الحراسة في البادية.

كما أعطى قائد الدفاع الوطني في دير الزور المدعو فراس عراقية خلال الاجتماع وعوداً للعناصر والقياديين بزيادة رواتبهم وتكثيف أعداد العناصر في نقاط الحراسة المنتشرة ضمن البادية، في محاولة منه لاحتواء عصيان العناصر ورفضهم للأوامر.

فرار مدير مخيم إلى مناطق أسد

رصد موقع أورينت نت في منصات التواصل الاجتماعي أخباراً تفيد بعودة أحد مديري المخيمات بريف إدلب الشمالي إلى مناطق سيطرة ميليشيات أسد، حيث قال ناشطون إن "مدير مخيم قرية (أبو دفنة) في مدينة كللي شمال إدلب (فيصل سليمان) عاد إلى مناطق سيطرة أسد حاملاً معه العديد من الوثائق الخاصة باللاجئين.

إنهاء الاستنفار في مناطق درع الفرات

وفي ريف حلب، ذكرت شبكة احتيملات نيوز عبر معرفها الرسمي في موقع تلغرام ، أن حالة الاستنفار التي شهدتها صفوف العديد من الفصائل، والتي تجمع أغلبها لقتال فصيل الجبهة الشامية، والتي كان من ضمنها (الجبهة السورية للتحرير وحركة ثائرون وفرقة السلطان مراد) انتهت، حيث عادت كافة القوات التابعة للفصائل إلى مقراتها.

وتابعت: "أعلنت الفصائل المنضوية ضمن تجمع الجبهة السورية للتحرير حل التجمع، والانضمام لـ (حركة ثائرون) التي يقودها قائد فرقة السلطان مراد (فهيم عيسى)، حيث انتهى الاستنفار بتراجع الجبهة الشامية عن قتال فصيل (العمشات/سليمان شاه) وإعلانها انتظار نتائج لجنة التحقيق الموكلة بالبحث في الانتهاكات.

اعتقال أربعة أشقاء في درعا

قال تجمع أحرار حوران، إن ميليشيا محلية تتبع لفرع الأمن العسكري، داهمت منزل أحد المدنيين في حي السبيل بدرعا المحطة بعد منتصف ليل الأحد/الإثنين، حيث قام عناصر الميليشيا التي يتزعمها القيادي "مصطفى قاسم المسالمة" الملقب بـ (الكسم)، باعتقال أربعة شبان وهم أبناء "تيسير عياش" صاحب المنزل، كما أقدمت الميليشيا على تفتيش المنزل بشكل كامل.

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة