عمرو أديب خائف بعد موت الإبراشي ويكتب وصيته (فيديو)

أورينت نت - خاص | 2022-01-15 11:24 بتوقيت دمشق

عمرو أديب خائف بعد موت الإبراشي ويكتب وصيته (فيديو)
كشف الإعلامي المصري عمرو أديب، أمس الجمعة، عن وصيته لجمهوره ومتابعيه قبل وفاته، وذلك تعقيباً على ما تعرض له الإعلامي الراحل وائل الإبراشي من شماتة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد وفاته الأسبوع الماضي.

ونعى عمرو أديب في أول ظهور إعلامي له بعد شفائه من فيروس "كورونا" في برنامج "الحكاية"، الإبراشي، قائلا: إنه "إعلامي كبير لا يعوّض، وائل الإبراشي مكنش بيقول رأيه قد ما بيوضح للمشاهد كل الآراء".

ووصف الشامتين بوفاة وائل الإبراشي بـ"القتلة برابرة البراري والكلاب"، مضيفاً" فين الفروسية والنخوة، أنت مش قادر تواجه الإبراشي حياً بتتشطر عليه ميتاً، منتهى الخسة والحقارة وتخليص الحسابات".



ووجه أديب رسالة لجمهوره، قائلا: "أرجوكم، وصيتي لما أموت ابقوا اقفوا جنبي وما تسبوش الحيوانات دول ينهشوا في لحمي.. فين النخوة فين الإحساس بالبشر؟".

يذكر أن وفاة الإبراشي أثارت حالة من الجدل الكبير بين المصريين بين مترحّم وبين شامت بسبب اصطفافه مع النظام المصري وتأييده للقمع الذي تعرض له المعارضين، وخاصة أعضاء وأنصار  الإخوان المسلمين منهم.

وأكثر  ما زاد الجدل بعد موت الإعلامي الإبراشي هو حلقة سابقة له من برنامج "العاشرة مساء" على فضائية "دريم" ، استضاف فيها الأستاذ في الشريعة الشيخ محمود شعبان، في عام 2014، والذي أُلقي القبض عليه  بعد الحلقة وتمّ سجنه، حيث اعتبر الشامتون أن للإبراشي يداً في سجن الشيخ.

تعليق وزارة الأوقاف المصرية


 ودفعت حملة الشماتة دار الإفتاء المصرية للتعليق، قائلة: "تعليق بعض شباب السوشيال ميديا على مصائر العباد الذين انتقلوا إلى رحمة الله تعالى ليس من صفات المؤمنين، ولا من سمات ذوي الأخلاق الكريمة".

وكان الإبراشي قد أصيب بفيروس "كورونا" أواخر عام 2020، وخضع للعلاج بأحد المستشفيات المصرية وتدهورت حالته الصحية تدريجياً، ليتوفى في 9 كانون الثاني/يناير 2022.

وكانت زوجة الإبراشي كشفت مؤخراً أن كورونا بريئة من وفاته، مؤكدة أن سبب الوفاة خطأ طبي، وليس بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وقالت: "وائل مماتش بكورونا، السبب الرئيسي كان إصابته بتليف في الرئة بسبب مضاعفات الفيروس، وكان في نيته يقاضي كل الأطباء اللي أهملوا فيه، بعد أن يتعافى".


التعليقات