تيكتوكر سورية توجه كلمات بذيئة لرجل أمن في مكة وتثير غضب السعوديين (فيديو)

أورينت نت - إعداد: ياسين أبو فاضل | 2022-01-15 09:52 بتوقيت دمشق

التيكتوكر سارة مهند
التيكتوكر سارة مهند
تحولت قضية اتهامات لوافدة سورية بإهانة أحد رجال الأمن (سيكيورتي) في منطقة مكة إلى قضية رأي عام في السعودية على منصات التواصل الاجتماعي، وسط مطالبات بمحاسبتها.

وتداول مئات المغردين في السعودية على تويتر تسجيلاً لشابة سورية تدعى سارة تشتم فيه أحد رجال "السيكيوريتي" ليتبين لاحقاً أنها ناشطة على تطبيق تيك توك.

ويظهر تسجيل للبث المباشر الفتاة سارة تشتم أحد الأشخاص وتقول إنه قذف أختها التي كانت برفقتها بكلام بذيء، متسائلة عن الدور المنوط برجال الأمن.

فيما يسمع صوت أحد الأشخاص يطالب بتوقيفها بعد إهانتها له دون أن تتضح شخصيته من خلال التسجيل المقتضب.



وسرعان ما لاقى التسجيل ردود أفعال متباينة على منصات التواصل الإجتماعي بين شاجب لسلوك الوافدة السورية، وبين من رأى أن تصرفها طبيعي إزاء الإساءة التي تعرضت لها شقيقتها.

وعبر وسم  #نريد_حق_رجل_الامن  قال أحد المغردين إن "رجال الأمن خط أحمر في الدول المتقدمة والمتطورة. أتمنى يكون نفس الشيء عندنا ويكون فيه توعية وتثقيف في أهمية رجال الأمن. ووضع قوانين صارمة لكل من يتطاول عليهم حتى يكسبوا ثقة أن القانون معهم ويقومون بعملهم من دون خوف للمحسوبيات".

وكتب آخر "مواقف مُخجله!  لا نتمنى مشاهدة هذه المشاجرات في أي مكان عام! وهذه السورية تشتم ( السكيورتي) بالحيوان وألفاظ بذيئة!".

وطالب مغرد ثان بترحيل كل مقيم أو مقيمة يتجرؤون على سبّ رجل الأمن، لترد عليه إحداهن بالقول إنه يجب ترحيله هو بسبب تلك العقلية.

فيما رأت إحدى المغردات أن الذنب ليس ذنب الفتيات السوريات ولكن المتحرشين الذين كانوا يطاردونهم ويشتمونهم.  

وعقب تحول قضيتها إلى قضية رأي عام ظهرت الفتاة في بث على تيك توك نفت خلاله إهانتها لرجال الأمن بل قاموا بمساعدتها وشقيقتها وفضوا التجمهر من حولهنّ وحلوا المشكلة بشكل نهائي وأحضروا "تكسي" أوصلتها مع أختها إلى المنزل.

وكانت السلطات السعودية اعتقلت الشهر الماضي شابة سورية بتهمة القيام بـ"سلوكيات تخالف الذوق العام"  بعد أن ظهرت ترقص في أحد شوارع العاصمة السعودية الرياض على أنغام موسيقا صاخبة مصدرها السيارة التي نزلت منها ويقودها أحد الأشخاص.






التعليقات