الاتحاد الأوروبي يعلق على محاكمة رسلان ويتحدث عن خطوات قانونية ضد النظام

ياسين أبو فاضل 2022-01-15 06:50:00

صورة تعبيرية

رحّب الاتحاد الأوروبي بالحكم الصادر ضد ضابط المخابرات السوري السابق أنور رسلان في ألمانيا واصفاً إياه بالتاريخ وداعياً إلى محاسبة النظام أمام المحاكم الدولية.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان أمس الجمعة إن الحكم الصادر عن المحكمة الإقليمية العليا في كوبلنز بألمانيا، بإدانة العقيد السوري السابق، أنور رسلان ، يعتبر قراراً تاريخياً.

وأضاف البيان إن "هذا الحكم هو جزء من المحاكمة الأولى في جميع أنحاء العالم بشأن التعذيب الذي ترعاه الدولة في سوريا وخطوة مهمة نحو مكافحة الإفلات من العقاب وإحقاق العدالة والمساءلة في سوريا".

وفي ما بدا أنه تهديد قانوني للنظام، جدد الاتحاد الأوروبي دعوته لإحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، مؤكداً أنه يدعم وسيواصل دعم الجهود المبذولة لجمع الأدلة بهدف اتخاذ إجراءات قانونية في المستقبل، بما في ذلك من خلال الآلية الدولية المحايدة والمستقلة (IIIM) واللجنة الدولية المستقلة للتحقيق.

البيان الأوروبي تزامن مع ترحيب أمريكي بالحكم الصادر في قضية رسلان، حيث اعتبرت الخارجية الأمريكية في تغريدة عبر حسابها الرسمي على تويتر  الحكم الصادر انتصاراً مهماً لضحايا هجوم نظام أسد الذي استمر عقداً من الزمن ضد شعبه.

وطالبت بضرورة محاسبة المسؤولين عن الفظائع كما في الحكم الألماني الصادر بشأن ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في قضية أنور رسلان في كوبلنز.

فيما رحبت السفارة الأمريكية بدمشق بالحكم كخطوة إيجابية في التحقيق مع المسؤولين عن الفظائع في سوريا ومقاضاتهم، مضيفة أن المساءلة هي جزء لا يتجزأ من حل دائم للصراع.  

ويوم أمس الأول، قضت محكمة ألمانية بسجن أنور رسلان الضابط السابق في جهاز أمن الدولة مدى الحياة بعد إدانته بقتل 58 شخصاً واغتصاب آخرين وتعذيب نحو أربعة آلاف معتقل في السجن التابع لقسم التحقيقات-الفرع 251 والمعروف باسم (أمن الدولة - فرع الخطيب).

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات