قتلى وجرحى بانفجارين متزامنين في عفرين والباب (فيديو)

أورينت نت - خاص | 2022-01-13 16:56 بتوقيت دمشق

من انفجار أعزاز
من انفجار أعزاز
أصيب عدد من المدنيين بينهم أطفال بانفجارين متزامنين هزا مدينتي عفرين والباب الخاضعتين لسيطرة الجيش الوطني في ريف محافظة حلب، وذلك بعد ساعات على انفجار ثالث هز وسط مدينة إعزاز.

وقال مراسل أورينت نت في الشمال السوري، مهند العلي إن انتحارياً فجر نفسه بالقرب من كراج الانطلاق وسط مدينة الباب شمال شرق حلب ما أدى إلى مقتله وإصابة عدة مدنيين بينهم طفل .

وأظهر مقطع مصور الدمار الذي خلفه التفجير والأضرار المادية التي لحقت بالسيارات والمحال التجارية بالقرب من موقع الانفجار.





وبالتزامن مع تفجير الباب هز انفجار آخر مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي، فيما رجحت المعلومات الأولية أن انتحارياً قد نفذ العملية أيضاً.

وقال المراسل مناف هاشم لأورينت نت في المنطقة إن شخصاً قُتل وأصيب ثلاثة آخرون بانفجار المدخل الشمالي لمدينة عفرين شمال حلب.

وأشار المراسل إلى أن الأنباء الأولية ترجح أن القتيل هو انتحاري فجر نفسه بالقرب من مقر لفصيل "جيش الإسلام".

ويأتي التفجيران بعد ساعات من انفجار آخر بعبوة ناسفة استهدف سيارة تابعة للشرطة العسكرية في مدينة إعزاز صباح اليوم وأسفر عن مقتل عنصر وإصابة عدة أشخاص آخرين.

في حين تمكنت قوات الهندسة التابعة للشرطة العسكرية في المدينة من تفكيك عبوة ناسفة أخرى كانت معدة للتفجير في المدينة.

وطالما شهدت المدن الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني تفجيرات وهجمات انتحارية إلا أن الفترة الماضية شهدت فترة هدوء نسبي قبل أن تعود تلك التفجيرات بقوة خلال الساعات الماضية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات، غير أن الجيش الوطني طالما اتهم تنظيم داعش وميليشيا قسد بالمسؤولية عن تلك التفجيرات، كما وسبق أن تبنى الأخير عدة هجمات أيضاً.

وتثير التفجيرات مخاوف الأهالي وتأتي في ظل احتجاجات شعبية واسعة تشهدها المنطقة نتيجة تردي الأوضاع  الاقتصادية فيها.





التعليقات