"كورونا بريء ومات مقتولاً..زوجة الإبراشي وطبيب مصري يفجران مفاجأة حول وفاته

أورينت نت - إعداد: ياسين أبو فاضل | 2022-01-13 10:24 بتوقيت دمشق

وائل الإبراشي
وائل الإبراشي
فجر طبيب مصري مقرب من الإعلامي وائل الإبراشي مفاجأة حول خفايا وفاته، مشيراً في تفاصيل جديدة بأن الأخير مات مقتولاً على يد أحد الأطباء.



وفي منشور على فيسبوك تحت عنوان من الذي قتل الإبراشي، قال الطبيب خالد منتصر، إن الإعلامي وائل الإبراشي، بناء على نصيحة صديق، لجأ إلى طبيب كبد وجهاز هضمي يدعى "ش".

وأضاف أن الطبيب  "ش" هون عليه الأمر  وقال إن لديه أقراصاً سحرية اكتشفها تشفي أخطر كوفيد في أسبوع، وأقنعه بأن يعالج في المنزل حتى لا يتسرب الاختراع العجيب، وإن المستشفى غير قادرة على تقديم المزيد.

ووفقاً للمصدر، كتب الطبيب "ش" أعجب وصفة في تاريخ الطب لمكافحة كورونا، وهي عبارة عن قرص كبير وقرص صغير يومياً ليس لها اسم ولا يعرفها غير الدكتور "ش".

وعقب ذلك بدأت حالة الإعلامي في التدهور، فيما أصرّ طبيب الهضم على عدم الاستعانة بطبيب الصدرية، وأصرّ على الاستمرار في علاجه بالرغم من أن جميع المؤشرات كانت تشير إلى أن الفشل التنفسي الكامل من الالتهاب والتليف قادم لا محالة.

واستمر وائل أسبوعاً على تلك الحالة إلى أن اكتشف أنه وقع ضحية نصب، وتواصل مع أساتذة الصدرية ودخل مستشفى الشيخ زايد بنسبة فشل رئوي وتليف بين 60٪؜ إلى 90٪؜، وهناك حاول الأطباء لمدة سنة أن يصلحوا الأضرار التي خلفها ذلك العلاج إلى أن توفي قبل أيام.

وكانت  زوجة الإبراشي كشفت مؤخراً أن كورونا بريئة من وفاته، مؤكدة أن سبب الوفاة خطأ طبي، وليس بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وقالت: "وائل مماتش بكورونا، السبب الرئيسي كان إصابته بتليف في الرئة بسبب مضاعفات الفيروس، وكان في نيته يقاضي كل الأطباء اللي أهملوا فيه، بعد أن يتعافى".

التعليقات