شابة سورية تحرق نفسها أمام عائلتها في ولاية أورفا التركية

أورينت نت - ترجمة 2022-01-11 06:34:00

صورة تعبيرية

شهدت ولاية شانلي أورفا التركية انتحار شابة سورية تدعى ياسمين عزيز تبلغ من العمر 23 عاما، بعد شجار وقع بينها وبين زوجها، بحسب وسائل إعلام تركية.

وذكر موقع "أورفا" الإخباري بأن ياسمين أحرقت نفسها بعد سكب مادة البنزين على نفسها عقب مشاجرة مع زوجها.

وأضاف أن الحادثة وقعت قبل حوالي شهر من الآن، مشيرا إلى أنه بعد أن أضرمت النار في نفسها قام أفراد الأسرة بإطفاء الحريق وإسعافها إلى المستشفى.

وأوضح أن ياسمين أصيبت بحروق شديدة في جسدها وكانت تكافح من أجل حياتها في المستشفى لمدة 34 يوما، لكنها في النهاية فارقت الحياة أمس الإثنين.

وكانت امرأة سورية أقدمت حزيران الماضي على الانتحار عبر إلقاء نفسها مِن سطح مبنى في ولاية هاتاي جنوب تركيا، حيث نُقلت إلى مشفى ولكنها فارقت الحياة في العناية المشدّدة.

كما ألقى شاب سوري بنفسه أيضا من سطح منزله إلى الشارع العام الماضي في ولاية كلّس ما أدى إلى مصرعه.

يشار إلى أن دول اللجوء شهدت العديد من حالات الانتحار لسوريين، وذلك بسبب الانتقال من بيئة إلى بيئة أخرى مختلفة تماما عن الحياة في سوريا، كما أن العديد من الخلافات بين الأزواج بدأت تطفو على السطح، إضافة إلى مرور البعض بأزمات نفسيّة دفعتهم للانتحار.

التعليقات