العثور على شاب مشنوق في منزله بإدلب ومصادر لأورينت تروي التفاصيل

هاني البيات 2022-01-10 13:47:00

إدلب

أقدم شاب يدعى خالد إبراهيم البكور (35 عاماً) من مدينة خان شيخون جنوب إدلب على الانتحار لأسباب غامضة وفق ما تداولت صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وقالت مصادر خاصة لـ"أورينت نت" إنه تم العثور على "البكور" مشنوقا في إقامته، لافتين إلى أنه كان يعيش وحيداً في منزل يقع ضمن المطاحن التابعة لمؤسسة الأفران بمدينة إدلب والتي كان يعمل فيها سائق صهريج مازوت. 

وأضافت المصادر أن "البكور" متزوج ولديه 3 أولاد يعيشون في تركيا منذ حوالي 3 سنوات، وأنه كان يريد الالتحاق بهم لكنه لم ينجح بذلك. 

وأشارت إلى أنه في اليوم الذي أقدم به "البكور" على الانتحار ذهب لمنزل أخيه للسهر معه، وبعد خروجه توجه إلى منزله، موضحة أنه أثناء مروره بحرس المؤسسة طلب منهم حبلا بحجة أنه بحاجة إليه.

وتابعت: "أن زملاءه في العمل هم من اكتشفوا الحادثة حيث توجه بعضهم إلى منزله بعد تأخره عن العمل ليجدوه مشنوقاً بالحبل".

وأكدت المصادر أنه "البكور" لم يكن لديه مشاكل مع أحد ولم يظهر عليه أنه سيقدم على الانتحار.

 وفي حين تحدثت بعض الصفحات المحلية بأن "البكور" أقدم على الانتحار بسبب الفقر، بينما ذكرت مصادر أخرى بأنه كان يعاني من مرض دون أن تذكر ما طبيعته، بينما رجح البعض أن مرضه له علاقة بالأعصاب.

وكان شاب من مدينة إدلب يدعى أحمد حسان أقدم على الانتحار  الأسبوع الماضي عن طريق تناول حبوب تستخدم لحفظ المؤونة وتسمى "حبوب الغاز"، وعلى الرغم من محاولة إسعاف الشاب إلى أحد مشافي المدينة، إلا أنه فارق الحياة.

التعليقات