درعا 2021: ضحايا بالمئات والنظام يغدر بالمعتقلين

أورينت نت - متابعات | 2022-01-10 10:48 بتوقيت دمشق

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أحصى مكتب توثيق الشهداء في درعا مقتل أكثر من 300 شخص في المحافظة خلال العام 2021 إضافة إلى أكثر من 500 عملية محاولة اغتيال.

وقال المكتب في تقرير سنوي حمل عنوان "على أنقاض التّسْوية 3" إن العام 2021 شهد استمرارا لسقوط الضحايا وعودة للمعارك لعدة أسابيع وخاصة في مدينة درعا بعد هجوم وحصار نفذته ميليشيات أسد ضد منطقة درعا البلد.



وأوضح أنه بلغ عدد الضحايا من أبناء محافظة درعا خلال العام 2021  بلغ 309 أشخاص ،قتل 7 منهم أثناء وجودهم خارج المحافظة في شمال غرب سوريا.

ووثق المكتب خلال العام 2021 ما مجموعه 508 عمليات ومحاولات اغتيال، أدت لمقتل 329 شخصاً وإصابة 135 آخرين.

توزعت عمليات ومحاولات الاغتيال جغرافياً بشكل متباين، حيث وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا 317 عملية ومحاولة اغتيال في ريف درعا الغربي لوحده، و150 في ريف درعا الشرقي و41 في مدينة درعا.

ووثق التقرير اعتقال النظام لـ 359 شخصاً على الأقل في درعا خلال العام 2021 ،تم الإفراج عن 144 معتقل منهم في وقت لاحق من العام، بينما توفي 2 منهم تحت التعذيب ولا تشمل الإحصائية من تم اعتقالهم بهدف سوقهم للخدمتين الإلزامية والاحتياطية والمقدر عددهم بعدة آلاف.

وسيطرت ميليشيا أسد على محافظة درعا بدعم روسي في تموز من العام 2018 بعد فرض تسوية أجبرت بموجبها الرافضين على المغادرة نحو الشمال المحرر.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت مقتل 1271 مدنياً في سوريا عام 2021 بينهم 299 طفلاً و134 سيدة، و104 ضحايا بسبب التعذيب.

التعليقات