خلال 24 ساعة.. 3 جرائم في مناطق أسد والطريقة تثير الصدمة

أخبار سوريا || ماهر العكل 2022-01-09 15:03:00

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

لا يكاد  يمضي يوم حتى تفاجئنا صحف ووسائل إعلام تابعة لنظام أسد بمقتل مدني أو حدوث جريمة بشعة في المناطق الخاضعة لسيطرته داخل سوريا، في مشهد ينبئ بالانفلات الأمني الكبير الحاصل هناك، إلى جانب تفشي الفساد بسبب سيطرة الميليشيات وعدم التزامها بأي معيار للأخلاق.   

وذكرت صفحات موالية لنظام أسد وقوع ثلاث جرائم قتل خلال أقل من أربع وعشرين ساعة الماضية في مناطق حماة ودمشق وطرطوس، فيما الجاني بحسب بيانات الشرطة إما مجهول أو قيد البحث عنه.

أراد الانتقام من طليقته  

ففي حماة نقلت إذاعة "شام إف إم" الموالية عن مدير الهيئة العامة للطب الشرعي التابع لنظام أسد (زاهر حجو) قوله: إنه تم اليوم العثور على جثة طفل يبلغ من العمر 6 أشهر، موضوع داخل خزان مياه صغير في قرية كفرّاع بريف حماة الشمالي.

وبحسب "حجو" فإنه تبين بعد تشريح جثة الطفل أن الوفاة ناجمة عن قصور تنفسي سببه الغرق، كما أنه لا توجد آثار عنف عليه في حين ظهر بعد الكشف على الأم من قبل الطب الشرعي وجود سحجات عليها في الناحية القفوية من الرأس وجرح على الحاجب.

وذكرت شبكة أخبار حماة الموالية أن طليق الأم هو من قام بضربها ما تسبب لها بكسر في الفقرات، كما ألقى طفلها الذي أنجبته من زوج آخر في خزان المياه وقام برميه بالحجارة حتى الموت، مؤكدة أن التحقيقات لا تزال جارية من قبل فرع الأمن الجنائي التابع لنظام أسد لكشف ملابسات الجريمة.

جريمة غامضة بحق طفلة

أما في ريف دمشق فنشرت وزارة الداخلية التابعة لأسد على صفحتها الرسمية في فيسبوك جريمة أشد بشاعة من سابقتها راح ضحيتها طفلة تبلغ من العمر أحد عشر عاماً في منطقة الغزلانية. 

وبينت وزارة داخلية أسد أن مخفر شرطة ناحية الغزلانية أخبر في حوالي الساعة السادسة مساءً بوجود جثة لطفلة تبلغ من العمر نحو أحد عشر عاماً في منزل ذويها بمحلة الغزلانية، مضيفة أن دورية أمنية توجهت على الفور إلى المكان، حيث عثرت على جثة الطفلة داخل الحمام. 

وأوضحت وزارة أسد أن جزءاً كبيراً من الجثة قد تعرض للحرق، كما توجد آثار عدة طعنات على ظهر الطفلة ورقبتها، مشيرة إلى أن هيئة الكشف الطبي وقاضي النيابة في الغزلانية والأدلة الجنائية حضروا إلى مكان الحادث ولا تزال التحقيقات مستمرة لكشف ملابسات الجريمة ومعرفة الفاعل.

قتل من أجل بيت

وشهدت طرطوس هي الأخرى جريمة بشعة حينما أقدم رجل على قتل زوج أخته السابق في قرية الرقمة بمنطقة الشيخ بدر في بالريف الشرقي نتيجة خلافات عائلية على ملكية منزل، فيما تم وقف زوجته وبناته وابنه وشقيق زوجته على ذمة التحقيق. 

ولفتت صفحة أخبار اللاذقية الموالية على فيسبوك أنه نتيجة خلافات عائلية حول ملكية منزل أقدم المدعو (ع . د) على قتل طليق أخته المغدور (حسن خضور)، وذلك بضربه بواسطة قضيب معدني وآلة حادة على رأسه في قرية الرقمة ليل الخميس.

وبحسب المصدر فإنه تم إلقاء القبض على الفاعل ولا تزال التحقيقات جارية معه، والتي أشارت إلى احتمالية وجود فاعل آخر ساعده في جريمته، موضحة أن الخلافات تركزت حول  لمن ستؤول ملكية المنزل، للأخت المطلقة أم لأولادها أم للزوج المغدور، وأن المشاكل فيما بينهم قديمة واستمرت طيلة السنة الماضية.

من جهته قال مصدر في مركز الطب الشرعي بطرطوس: إنه تلقى بلاغاً بوجود شخص متوفى في فناء داره بقرية الرقمة بمنطقة الشيخ بدر وبعد الكشف على الجثة في مشرحة المستشفى الوطني تبين أن سبب الوفاة هو تعرض الدماغ لأذى شديد ناجم عن رضّ في الرأس، ما أدى إلى جروح في الفروة وكسور في الجمجمة.

يذكر أن سوء الأوضاع الأمنية والمعيشية في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا أسد بسوريا، أدى إلى تصاعد كبير في معدل الجرائم، والتي كان آخرها قضية الفتاة “آيات الرفاعي” بالعاصمة دمشق التي تعرضت للضرب المبرح على يد زوجها الذي يعمل عنصراً في الحرس الجمهوري ما أدى إلى وفاتها.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة