خطر يهدد حياة آلاف اللاجئين السوريين في عرسال بلبنان ومنظمة تكشف التفاصيل

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2022-01-09 10:37:00

مخميات عرسال
مخميات عرسال

حذّرت منظمات إنسانية من مأساة تهدّد حياة أكثر من 70 ألف لاجئ سوري في منطقة عرسال الجبلية الواقعة شمال شرق لبنان بقرب الحدود السورية، ويتزامن التحذير مع إعلان حالة الطوارئ من قبل مسؤولين محليين بسبب ارتفاع أسعار وقود التدفئة.

وقالت منظمة EDA التي تُعنى بالشؤون الإنسانية واللاجئين في بيان صادر عنها مؤخراً، إنه رغم أن العديد من عائلات اللاجئين في عرسال نجوا من فصول الشتاء السابقة، إلا أن هذا الفصل مختلف، مضيفة أن معظم اللاجئين يعيشون في خيام واهية يصعب تدفئتها.

وأشارت المنظمة إلى أن متوسط الأسرة يحتاج إلى 700 لتر من المازوت للبقاء على قيد الحياة في فصل الشتاء، بتكلفة 480 دولاراً، موضحة أنه يمكن للمفوضية حالياً توفير 200 لتر فقط في المتوسط لعائلات اللاجئين، ما يترك لكل أسرة حوالي 350 دولاراً عليهم تأمينها للحصول على الـ 500 ليتر الباقية أو 480 دولاراً بالكامل للكثيرين الذين لم يتمكنوا من التسجيل لدى وكالة الأمم المتحدة.

ولفتت إلى أنه في فصل الشتاء يمكن أن تنخفض درجة الحرارة في عرسال إلى 15 درجة مئوية، ومن دون تدفئة كافية، ويكاد يكون من المؤكد أن الأشخاص الأكثر ضعفاً سيموتون، مبينةً أن العجز في تأمين التدفئة لـ 8500 عائلة لاجئة تعيش في الخيام يبلغ حوالي 3 ملايين دولار.

ومع خفض الموازنة باتت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمات غير الحكومية الأخرى قادرة فقط على توفير تمويل لأقل من ثلاثين في المئة من الاحتياجات، ما دفع رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري إلى إعلان حالة طوارئ في ما يتعلّق بالوقود تزامناً مع إصدار نداء لسدّ فجوة التمويل وجمع 5,5 ملايين دولار.

ونتيجة رفع الدعم الحكومي على وقع الانهيار الاقتصادي في لبنان، حصل ارتفاع في كلفة الوقود الذي تحتاجه العائلات لتشغيل مدافئها بنحو 350%، ومع خسارة الليرة 95% من قيمتها انخفض الحد الأدنى للأجور إلى أقل من 25 دولاراً.

يشار إلى أنه وقعت العديد من حالات الوفاة بين اللاجئين نتيجة البرد القارس أو بسبب استخدام وسائل تدفئة غير آمنة، كان آخرها أربعة لاجئين سوريين من عائلة واحدة لقوا مصرعهم جراء تعرضهم للاختناق بغاز الكربون الناتج عن مدفأة فحم كانوا يستعملونها للحد من البرد الشديد الذي ضرب المنطقة.

ونتيجة للبرد القارس يُضطر الكثير من اللاجئين السوريين إلى استخدام مدافئ الفحم أو إشعال أكياس النايلون وقطع الكرتون، الأمر الذي ينتج عنه في بعض الأحيان حرائق وخسائر فادحة تصل إلى حد الموت.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات