لبنان يبتدع طريقة لتحصيل الأموال من القادمين إلى أراضيه والسوريون بالواجهة

أورينت نت - خاص 2022-01-08 12:21:00

سوريون في مطار رفيق الحريري

على خُطا تجربة نظام أسد في ابتداع طرق غير مبرّرة لتحصيل الأموال، أصدرت السلطات اللبنانية قراراً ينص على فرض رسوم على جميع الوافدين إلى البلاد في مطار بيروت، تحت ذريعة مكافحة فيروس كورونا ووقف انتشاره.

اختبار إجباري

وقالت وزارة الصحة اللبنانية عبر صفحتها في فيسبوك، إنه بات على جميع الركاب الراغبين بالقدوم إلى لبنان أن يقوموا بالتسجيل على المنصّة الإلكترونية MOPH PASS الخاصّة بوزارة الصحّة. وفي حال إجرائهم اختبار الـ  PCR قبل 48 ساعة في البلد القادمين منه، ينبغي تحميل نتيجة ذلك الاختبار على المنصّة، فضلاً عن تحميل شهادة لقاح كوفيد 19 في حال وجودها.

وحتى في حالة اللقاح وإجراء اختبار الـ  PCR قبل القدوم، ينبغي على جميع الركاب القادمين أن يخضعوا لاختبار فور وصولهم إلى مطار رفيق الحريري الدولي.

30 دولاراً

ووفقاً للوزارة، ينبغي على جميع الركاب ابتداءً من العاشر من الشهر الجاري أن يقوموا مسبقاً بدفع 30 دولاراً كلفة اختبار الـ PCR في المطار،  إما عن طريق بطاقة ائتمان أو بواسطة وثيقة إلكترونية EMD يحصلون عليها عبر الدفع في أحد مكاتب السياحة والسفر المعتمدة، أو في مكاتب المبيعات التابعة لشركات الطيران.

واستثنت الوزارة من القرار المُلزم لجميع القادمين فئتين فقط هما الأطفال دون سن 12 عاماً، وقوات اليونيفيل.

وفرض القرار الحجر المنزلي على جميع الركاب القادمين إلى مطار رفيق الحريري الدولي لحين ظهور نتيجة الفحص التي أجريت في المطار، حيث سيتم إبلاغهم بالنتيجة خلال 48 ساعة عبر رسالة نصّية، وفي حال كانت نتيجة المسحة إيجابية يتوجب على الراكب الاتصال فوراً على الخط الساخن للكورونا في وزارة الصحة، في حال لم يتم التواصل معه من قبل فريق الوزارة.

ويأتي القرار بفرض الرسم في إطار محاولة الحكومة رفد خزينتها وسط أزمة اقتصادية خانقة تعيشها البلاد، وتراجع الليرة اللبنانية إلى مستويات قياسية تجاوزت 30 ألفاً للدولار الواحد.

ومن شأن القرار التضييق على السوريين الذين يتوجّهون إلى لبنان جوّاً وتحميلهم كلفة إضافية غير مبررة، ولا سيما أن آلاف السوريين يستخدمون شهرياً مطار بيروت باعتباره محطة انطلاق للسفر  من وإلى باقي دول العالم، نتيجة مقاطعة شركات الطيران الأجنبية لنظام أسد ومطاراته.

التعليقات