فضيحة فساد تؤدي إلى مقتل وإصابة 26 عنصراً من ميليشيا أسد بالبادية

ياسين أبو فاضل 2022-01-08 07:02:00

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

بعد أيام على إقرار النظام بمقتل وإصابة نحو 25 من قواته في البادية، كشفت شبكة موالية تفاصيل فضيحة فساد غريبة أدت إلى وقوع الحافلة في الكمين.

وقالت الصفحة الموالية إن الكمين الذي وقعت فيه حافلة مبيت اللواء 120 التابع للفرقة 18، كان بسبب فساد قائد اللواء.

ونشرت صورة للحافلة المستهدَفة وقد احترقت بالكامل، وأوضحت أن قائد اللواء أمر بإدخالها ليلاً بدون ترفيق إلى قطاع حميمة حيث تنشط خلايا التنظيم.

وأشارت إلى أن قائد اللواء رفض تحريك السيارات المخصَّصة للترفيق من أمام مكتبه، من أجل بيع كميات البنزين المخصصة لها.

ووفقاً للمصدر، كانت خلايا من تنظيم داعش بانتظار الحافلة بعد دخولها قطاع حميمة، ما أدى إلى مقتل 6 من عناصر ميليشيا أسد وإصابة 20 آخرين.

ورغم سقوط عدد كبير بين قتيل وجريح، إلا أن قيادة الفرقة اكتفت بنقل قائد اللواء فقط دون أي محاسبة أو تحقيق.

وفي 3 من كانون الثاني الحالي، اعترفت ميليشيا أسد بسقوط قتلى وجرحى في صفوف عناصرها بكمين في البادية السورية.

وأفادت وكالة سانا التابعة للنظام حينها بتعرّض حافلة نقل عسكرية لهجوم صاروخي في المنطقة "50 كم" شرق المحطة الثالثة في البادية، تلاه هجوم برشقات من مدفع عيار 23 مم، فيما نقل تلفزيون النظام عن مصدر عسكري بميليشيا أسد أن الهجوم أسفر عن مقتل خمسة عسكريين وإصابة عشرين آخرين بجروح، متهماً تنظيم داعش بالمسؤولية عنه.

وتتعرض ميليشيات أسد وإيران في البادية بين الحين والآخر لكمائن وهجمات خاطفة توقع قتلى وجرحى، يُعتقد وقوف خلايا تتبع تنظيم داعش وراءها.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات