رغم إدانة الرقابة لهم..نظام الأسد يكافئ 4 فاسدين بمناصب مهمة بوزارة التجارة

ياسين أبو فاضل 2022-01-07 09:30:00

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

في إطار حديثها عن ملفات فساد مشبوهة داخل أروقة وزارة التجارة الداخلية، أقرت صحيفة البعث أن نظام أسد كافأ عددا من كبار مسؤولي تلك الوزارة وقام بترقيتهم رغم تأكيد الجهاز المركزي للرقابة المالية ضلوعهم بصفقات فساد بمليارات الليرات.

وقالت الصحيفة التابعة للنظام إنه وبعيداً عن الملابسات الأخيرة التي لحقت بموضوع أكياس النايلون المعدة للخبز التمويني لجهة مطابقتها للمواصفة القياسية السورية، ومدى صلاحيتها للتغليف، فقد شابَ تأمين هذه السلعة الكثير من المخالفات الإدارية والقانونية والمالية، لاسيما تلك التي تتعلق بآلية الشراء وسبر الأسعار، كما شابته صفقات مشبوهة نتجت عنها خسائر تقدر بمئات الملايين، حيث تم جلب أكياس رديئة الصنع بأسعار مضاعفة عن أسعار السوق.

وأضافت أن الجهاز المركزي للرقابة المالية رصد في تقرير شهر أيلول الماضي مخالفات لقانون العقود، أبرزها عدم اعتماد لجان الشراء على استدراج العروض، وعدم لجوء هذه اللجان إلى سبر الأسعار، حيث تم اللجوء في غالب الأحيان إلى الشراء بالفاتورة عبر اتفاق مدوّن بين المورد وتلك اللجان  مشيرة إلى أن حاجة "السورية للمخابز" من هذه السلعة تقدر بآلاف الأطنان سنوياً وبتكلفة مالية تصل إلى مليارات الليرات.

رئيس وزراء أسد يعلم

ووفقاً للمصدر، خلص التقرير إلى جملة من التوصيات أبرزها الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة للجان الشراء بالأمانة، وبعض المديرين المركزيين والفرعيين في مؤسستي "السورية للتجارة" و"السورية للمخابز"، إضافة إلى حجب الترفيع عنهم، وتحصيل مبلغ 597,788 مليون ليرة سورية بالتكافل والتضامن فيما بينهم.

كما وضع التقرير مخالفات وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الأسبق طلال البرازي بتصرف رئيس وزراء، وفرض عقوبة حجب الترفيع بحق المدير العام الأسبق للسورية للتجارة، وذلك على خلفية تورطهما في هذا الملف.

ترقية المتورطين

غير أن الصحيفة الموالية أقرت أن ما حدث لاحقاً كان على عكس التوصيات حيث تمت ترقية غالبية أعضاء تلك اللجان ليصبح أحدهم مديراً مركزياً، والآخر مديراً فرعياً، ومنهم من أصبح معاون مدير عام، وآخر آمر صرف لصندوق يتبع للوزارة فيه عشرات المليارات من الليرات السورية؟!

كما تم ترشيح معظمهم لاختبارات المديرين المركزيين وفقاً للبرنامج التنفيذي لمشروع الإصلاح الإداري الخاص بالوزارة.

أما وزير التجارة الداخلية الحالي عمرو سالم، فوجّه بداية المديريات المعنية بتنفيذ ما جاء في تقرير الجهاز المركزي للرقابة المالية، لكنه عاد ليبتاع قراره وفضّل التريث بالتنفيذ ريثما تتبلور بعض النقاط العالقة في هذا الملف وفقاً للصحيفة.

أكياس مسرطنة

وكانت صحيفة تشرين التابعة للنظام أكدت في وقت سابق من الشهر الماضي أن حكومة أسد واصلت تقديم الخبز للأهالي في حمص بأكياس بلاستيكية تؤدي للإصابة بالسرطان رغم علمها بذلك.

وفي أيلول الماضي، كشفت وسائل إعلام موالية تورط ما يسمى بوزارة التجارة الداخلية و"حماية المستهلك" ببيع زيت سامّ للمواطنين يحتوي مركّب "الجوسيبول" الشديد الضرر.

كما أقرت ببيع المواطنين عبر البطاقة الذكية كميات من الأرز تحتوي حشرة السوس من خلال صالات السورية للتجارة في المحافظات.

يشار إلى أن سوريا احتلت المرتبة الثالثة في قائمة التقرير السنوي لمؤشر "مدركات الفساد" لعام 2020 والمعني بقياس معدلات الفساد في 180 دولة حول العالم.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات