الناطق باسم الإخوان المسلمين زهير سالم: لم نذهب إلى أستانا ولا عسكر لدينا

أخبار سوريا || أورينت نت – باريس | حوار: أحمد صلال 2022-01-07 07:05:00

زهير سالم الناطق الرسمي باسم الإخوان المسلمين في سوريا والقيادي السابق البارز في الجماعة المحظورة في سوريا والتي أصدر حافظ الأسد في ثمانينات القرن العشرين قانونا يعاقب منتسبيها بالإعدام..

 

يطل في هذا الحوار ليتحدث عن واقع الجماعة بعد عقد من اندلاع الثورة السورية.. صحيفة (أورينت نت) حاورته في باريس عن مشروع الجماعة كحزب، وعن مستقبل الدولة المدنية في سوريا، وعن مشروع الجماعة الوطني وما يقال عن أذرع الإخوان العسكرية التي تتهم بتخريب الثورة السورية وما مصادر تمويلها وعلاقتها بالدولة التركية ومحاور أخرى.

محض خيال رومانسي

س: مشروع "الحزب" كفكرة إخوانية سورية للتجاوب مع الثورة والواقع، إلى أي مدى وصلت هذه الفكرة اليوم، هل تحوّل الإخوان ليكونوا مشروعا سياسيا وطنيا بعيداً عن أجندة فكر المدن السنية الأربع الكبرى وخاصةً الفكر الدمشقي؟

-  جماعة الإخوان المسلمين" في سوريا كما في غيرها من الأقطار العربية، جماعةٌ وليست حزبا. صحيح أن هناك قدرا من المشترك بين مفهومي الجماعة والحزب، ولكن هناك أيضا قدر من التمايز بينهما.

نعم لقد تبنت الجماعة في أكثر من قطر مشروع إطلاق حزب سياسي يكون مقدمة لفريق الجماعة في الميدان السياسي. حصل ذلك في مصر وفِي غيرها، كما جرت محاولة في سوريا، ولكن هذه المحاولة لم تنجح بسبب ظروف الهجرة والشتات. وقد تمت بعض المحاولات في سياق هذه الثورة ولم يكتب لها النجاح. فتم إطلاق الحزب الوطني للعدالة والدستور منذ سنوات، ومع أن الحزب نشأ في البداية كمحاولة من الجماعة، إلا أن التجربة تعثرت، لأسباب لست محيطا بها. وما يزال حزب (وعد) يعمل كمؤسسة وطنية مستقلة عن الإخوان، وليست بعيدا عنهم، ولا أملك الكثير من التفصيل عن طبيعة الوضع القائم. في تصوري الشخصي لن تقوم أحزاب وطنية حقيقية على أي خلفية، قبل العودة إلى الحياة الطبيعية على الأرض الوطنية، وفِي ظل الدولة الوطنية.

أما فكرة المدن السنية الأربع فهي محض خيال رومانسي وأكثر من مراقب عام لجماعة الإخوان المسلمين ليس من هذه المدن، ومنهم المراقب العام الحالي، ومنهم الدكتور حسن هويدي رحمه الله تعالى.

ديمقراطية السردين العالمي

س: كيف ترى مشروع دولة دستورية مدنية في المستقبل، هل الحلم باقي مشروع أم إن ما حصل من تطورات يمكن أن نسميه"هزيمة"؟

- العلاقة بين ما يطلق عليه بعض الناس "الدولة الإسلامية" وبين " الدولة المدنية" علاقة احتواء. وأنا اقرر أن كل دولة إسلامية هي دولة مدنية بالضرورة، وانتفاء صفة المدنية ينفي صفة الإسلامية. الدولة التي أسسها رسول الله في المدينة، لم تكن دولة " كهنوت" " ثيوقراطية"ولم تكن دولة "عسكر" أي سلطة وإكراه. وكل كتب الفقه السياسي الإسلامي كانت تميز بين حكم الرسول النبي، وحكم الرسول الإمام بمعنى القائد أو الرئيس. 

وأعود لأؤكد كل دولة إسلامية هي دولة مدنية. والدولة المدنية بالعموم قد تكون إسلامية وقد لا تكون، فالناس الذين يشكلون قرار الدولة هم الذين يضفون عليها صبغتها. وهذه الفكرة ليست من عناوين الساعة، وإنما هي من الأفكار التي عمل عليها علماء الإسلام منذ مطلع القرن العشرين. ونجدها مقررة بوضوح في كتب علماء حقوقيين مثل السنهوري والشيخ مصطفى الزرقا في كتابه " المدخل الفقهي العام" المؤلف منذ عام ١٩٤٧. 

وتسألني عن مكانة الفكرة أو وضوحها في أذهان الناس؟؟ وأقول مع الأسف فإن الفكرة بدأت تتراجع مع إصرار قوى الاستكبار العالمي على أن يصدروا لعالمنا الإسلامي "الديمقراطية المعلبة المحشوة بالسردين العلماني"

متجانسون وغير متجانسين

س: مشروع الجماعة سنة ٢٠٠٤ ومن قبله ميثاق "الشرف الوطني" ومن بعدهما "وثيقة العهد" والميثاق الوطني سنة 2012، تتحدث كثيراً لوسائل الإعلام الأجنبية عن هذه المواثيق، كيف ترى تجسيدها على الواقع أليس رحيل النظام شرطا أساسيا لتجسيدها الواقعي؟

طبعا كل ما ذكرتم من وثائق تقدمت بها جماعة الإخوان المسلمين خلال عقدين لجميع فئات المجتمع السوري. واليوم نجد الوحدة المجتمعية السورية قد تم تفتيتها جغرافيا وديموغرافيا، فنزوح وتهجير وشتات من جهة، وتقسيم السوريين إلى متجانسين وغير متجانسين من جهة أخرى. 

إن أهم ما يجدر أن نلفت إليه في تلك الوثائق أنها خاطبت الكلية الوطنية بكل شرائحها وهوامشها، لم تستثنِ ولم تقصِ ولم تحكم بالاستئصال. ومن معاني الدولة المدنية التي كنّا نتحدث عنها أن المواطنين على خلفية مواطنتهم يتساوون أمام القانون في الحقوق والواجبات. وقد كان منذ العصر الأول المواطن غير المسلم يقاضي رئيس الدولة؛  فهذا يهودي يقاضي أمير المؤمنين عليا، وهذا قبطي يقاضي والي مصر عمرو بن العاص وابنه. 

ليس للإخوان أي ذراع عسكري!

س: أليس الآن الوقت الأنسب للحديث عن الأذرع العسكرية للإخوان المسلمين في سوريا، أليس من غير الحكمة نكران وجود أذرع عسكرية، تعودنا على شفافية زهير سالم الكاتب قبل كونه القيادي السابق البارز في الجماعة؟

هذا نوع من الأسئلة الافتراضية... أفترض وجود الشيء ثم أسأل عنه. الحقيقة التي يجب أن نقبلها هي أن جماعة الإخوان المسلمين في سوريا ليس لها ذراع عسكري. وأنها حددت مكانتها منذ اليوم لأول أنها داعمة للثورة وعلى كل صعيد . وحتى على الصعيد السياسي. ندخل بعض الأجسام لندعمها، نحاول أن نتوافق ما استطعنا مع الأغلبية فيها... يشكل على بعض الناس أن يجدوا بعض الشخصيات الوطنية بخلفية إسلاميةً ثم لا يقولون هؤلاء إخوان مسلمون!!! 

خذ مثلا بعض الأقطار العربية التي لم يقم فيها للإخوان المسلمين تنظيم مثل المغرب وتركية.. كثيرون يقولون الإخوان المسلمون في المغرب!! الفكرة الإسلامية والمنهجية الإسلامية ليست حكرا على الإخوان المسلمين في سوريا، ولا في غيرها ، وهذه الحقيقةيجب على جميع الأطراف أن يعترفوا بها... ونحن تعبنا لنقنع أنفسنا ونقنع من حولنا أن ليس كل صاحب لحية إخوان مسلمين، وأن ليس كل محجبة ستصوّت لنا. وما زال هذا الهاجس مسيطرا على أذهان كثير من الناس. 

والأبلغ من ذلك أن الإخوان المسلمين كحاضنة فكرية كانت أشبه بجامعة، تخرّج منها كثيرون، ثم بدا لهم فقطعواعلاقتهم بهذه الجماعة. نحن في الجماعة نتفهم أن مثل هذا يكون، ولا نعلن الحرب على هؤلاء. ولكن التنظيم يعني انضباطا ويعني التزاما، وبعض الناس يظل يحسب هؤلاء على الجماعة فيعددون فصائل ويحسبون حسابات كلها خاطئة.

الجماعة لم تذهب إلى جنيف.. الجماعة لم تشارك في الدستورية .. الجماعة لم توافق على أستانا ولا سوتشي؛ ويظل يقول لك وفلان .. وفلان وفلان.. طبعا وتداولية التوضيح لا تنتهي!! ليس لجماعة الإخوان المسلمين أي ذراع عسكري. وحدثَ أن دعمت الجماعة أكثر من فصيل في سياق بوصلة وطنية مفتوحة حسب اجتهاد ظرفي. وهذه حقيقة أكثر انكشافا.

جيوب الإخوان السوريين

س: جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، ما هي مصادر تمويلها ،دول وجماعات وأفراد؟

وهذا سؤال تقليدي ولكنه مهم في اللحظة التاريخية الصعبة التي نعيش. عمر جماعة الإخوان المسلمين في سوريا يتجاوز. خمسة وسبعين عاما. في كل مراحل عملها كان المصدرالأساسي لتمويل الجماعة هو جيوب الإخوان السوريين. وربما أضيف في هذا السياق وأنا معايش للجماعة منذ ستة عقود أن الجماعة لم تعش مرحلة من التضييق الاقتصادي كما عاشت في ظلال هذه الثورة. مع محدودية الموارد، وتضاعف الأعباء.

ولقد كانت لعبة المانحين أحد المداخل الرئيسية للتآمر على الثورة. حين قفز المانحون من فوق رأس الائتلاف والحكومة المؤقتة ليقوموا هم بتمويل المشروعات الصغيرة والأصغر مباشرة إمعانا في شرذمة الواقع السوري. إن التضييق على الحراك الإسلامي استراتيجية مستقرة ومتوافق عليها بين ملوك الجن السبعة. وهذا لا يخفى على عاقل.

جسم وطني مستقل

س:  أصبح من المعروف أن الجماعة تتلقى تعليماتها مباشرةً من القيادة التركية، كيف ترى واقع وحال ومستقبل العلاقة مع الدولة التركية والحلم التركي الإسلامي؟

وهذا سؤال افتراضي آخر!!  هل هذا من المعروف أو من المنكر...؟!

الجماعة جماعة الإخوان المسلمين جسم وطني مستقل له قراراته المستقلة المعبرة عن وجهة نظره.. أوردت لكم منذ قليل ثلاثة قرارات استراتيجية استقلت بها الجماعة، رفضت جنيف٢ بعدما ظهر في جنيف ١. رفضت أستانا أصلا وسوتشي فرعا. رفضت المشاركة باللجنة الدستورية. ألا يكفي هذا لاثبات استقلالية قرارالجماعة؟!

ثم وتركية دولة جارة. وتربطها بالحالة السورية جملة روابط حضارية وثقافية وجيوسياسية، ومن هنا تتقاطع مصالحها بحزمة أكبر مع مصالح الشعب السوري، وهذا ما تسعى الجماعة إلى تمتينه وترسيخه والحفاظ عليه. 

ولك أن تتصور أن دولا وأنظمة عربية ما تفتأ تتحدث عن جماعة الإخوان المسلمين كما يتحدث عنها بشار الأسد، وتأبى الجماعة إلا أن تدير ظهرها لهذه الأحاديث ولهذه الدول حفاظا على مصالح مرجوّة للشعب السوري. واضح في تصورنا أننا نخوض معركة مع بشار الأسد وبالتبعية مع الروس والإيرانيين، ونحن نبحث عما يجمعنا وليس ما يبعدنا مع الآخرين.

قانون العار مازال قائماَ

س: هل مازالت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا الجماعة التي يناصبها النظام العداء الأسود ويعلم أطفال المدارس ضرورة اجتثاثها... هل مازال أذاه يطالها أم خفت عصبية العداوة مع ظهور عداوات أكبر تهدد وجود النظام؟!

سؤال مهم وجدير بالاعتبار. حتى اليوم فإن الجماعة السياسية الوحيدة التي يذكرها بشار الأسد في كل خطاب ووثيقة وينص على حربها هي جماعة الإخوان المسلمين. ومايزال قانون العار، القانون ٤٩/ ١٩٨٠ والذي ينص على إعدام كل من ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين سيفا مسلطا فوق رقاب كل المسلمين.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة