بسبب الغلاء الفاحش..وسائل نقل عامة غير اعتيادية تدخل مناطق النظام لأول مرة

طارق سليمان 2022-01-06 06:00:00

أزمة المواصلات لدى نظام أسد

لجأ الأهالي في مناطق سيطرة ميليشيا أسد لاستخدام وسائل نقل بديلة وغير اعتيادية، وذلك بسبب تردي الوضع المعيشي وارتفاع تسعيرة وسائط النقل العامة بعد مضاعفة أسعار المحروقات وقلتها.

وذكرت مصادر محلية من أبناء مدينة دير الزور، أن التكتوك الكهربائي بدأ يظهر كوسيلة نقل جديدة بمناطق شرق سوريا الواقعة تحت سيطرة ميليشيا أسد، فيما قال "أبو حسن. ش" أحد أبناء دير الزور لموقع "أورينت نت": إن سائق التكتوك يطلب 500 ليرة سورية أجرة عن الراكب للتنقل بين أحياء المدينة، في حين يطلب سائق التكسي 1500 ليرة سورية عن أي طلب.

وبحسب المصدر، فإن التكتوك المستخدم في المدينة مزود بلوح طاقة شمسية على ظهر المركبة يضمن شحنه بشكل مستمر في ظل أزمة شح الكهرباء، التي تعيشها المناطق الواقع تحت سيطرة ميليشيا أسد ومنها دير الزور.

بدوره قال رئيس مجلس مدينة دير الزور التابع لميليشيا أسد "رائد منديل": إن التكتوك بدأ يعمل في أحياء دير الزور مع بداية العام الجديد، ولم يحصل بعد على تراخيص نظامية، ولا مانع من ترخيصه كوسيلة نقل عامة إذا ما كانت الأنظمة والقوانين تسمح بذلك، ومن خلال الجهات العام المسؤولة مثل مديرية النقل والمكتب التنفيذي" حسب قوله.

وتزامن هذا مع تفاقم أزمة المواصلات في مناطق سيطرة ميليشيا أسد بسبب قلة وسائل النقل العامة والخاصة، والارتفاع الكبير في أسعار الوقود، إضافة إلى قرار تقنين الوقود الصادر عن حكومة أسد، ما أدى لازدياد العبء المعيشي على الأهالي. 

كما شهدت الطرق المهمة في المدن الرئيسية مثل دمشق وحلب ازدحام وانتشار المئات من المواطنين في انتظار وصول وسائل النقل العامة لتنقلهم إلى أماكن عملهم.

وسائل نقل غير تقليدية

وانتشرت مؤخراً صور عبر وسائل التواصل الاجتماعي لوسائل نقل غير تقليدية أُجبر أهالي العاصمة دمشق وغيرها على استخدامها، مثل سيارة السوزوكي التي يستخدمها السوريون لنقل بضائعهم إلى جانب الخيول أيضاً.

وفي تصريح له لموقع "أورينت نت" قال أحد طلاب جامعة دمشق لم يذكر اسمه: إن وسائل المواصلات العامة تكاد تكون شبه معدومة نتيجة شح الوقود وغلائه في مشهد بات يتكرر بشتاء كل عام في مثل هذه الأيام، مضيفاً أنه يضطر مع كثير من طلاب الجامعات والمدارس لأن يركب أي شيء للوصول إلى مكان دراستهم، سواء سيارة سوزوكي أو شاحنة نقل خضار أو غيرها.

من جهته قال أحد أصحاب الحافلات الصغيرة العامل على خط دمشق - دوما: إنهم يعانون من ملاحقات حواجز ميليشيا أسد ومن مخالفات شرطة المرور، الذين بات أكبر همهم الحصول على المال بأي حجة كانت، ولذلك في كثير من الأيام لا يذهبون إلى العمل خوفاً من توقيفهم برغم حاجتهم لتحصيل لقمة العيش وسد متطلبات أسرهم.

وكان مسؤول بوزارة النقل التابعة لحكومة أسد أكد في تصريحات صحفية أن سبب أزمة المواصلات الحالية هو قلة عدد الحافلات وكمية المحروقات، إضافة إلى عمل بعض الحافلات الصغيرة مع المدارس والشركات الخاصة، ما يقلل عددها خلال فترة الذروة، ويؤدي إلى مزيد من الازدحام على وسائط النقل. 

 

ما هو التكتوك

تعد مركبات "التكتوك" هندية الأصل، وهي ذات عجلات ثلاث وغطاء بلاستيكي، وتنتشر في دول شرق آسيا كبنغلاديش والهند والفلبين، في حين أخذ في الانتشار بالمنطقة العربية في مصر خاصة عام 2004 كوسيلة نقل للمواطنين البسطاء في الشوارع الضيقة التي تصعب فيها حركة سير السيارات.

 

ويعتبر "التكتوك" أحد وسائل النقل التي تلقى قبولاً وشعبيةً لدى طبقة البسطاء، وترجع أسباب انتشاره إلى صغر حجمه وسهولة حركته فضلاً عن إمكانية اقتنائها لرخص ثمنها.

التعليقات