فيديوهات وصور تشتم ملك السعودية وسفيرها بمعقل ميليشيا حزب الله

أورينت نت - إعداد: حسان كنجو | 2022-01-04 20:47 بتوقيت دمشق

فيديوهات وصور تشتم ملك السعودية وسفيرها بمعقل ميليشيا حزب الله
في تصعيد غير مسبوق، تداولت مواقع لبنانية وناشطون في منصات التواصل الاجتماعي صوراً وفيدويوهات تتضمن كتابات سخرية وشتم  لملك السعودية (الملك سلمان بن عبد العزيز) وسفيره في لبنان (وليد البخاري) من معقل ميليشيا حزب الله بالضاحية الجنوبية في بيروت، وهو ما أثار سخطاً كبيراً تبعه تحرك من قبل الأمن اللبناني لإزالة تلك اللافتات التي تم وضعها على مرأى من عناصر ميليشيا نصر الله وقادته.

كتابات سخرية وشتم لملك السعودية وسفيرها في لبنان


وكتب على صورة الملك سلمان التي تم تعليقها في معقل ميليشيا حزب الله عبارات : (أيها الملك.. الإرهابي هو الذي نشر الفكر الوهابي في العالم   -  الذي أرسل آلاف السعوديين التكفيريين إلى سوريا والعراق  - الذي يحتجز آلاف اللبنانيين رهينة يهدد بهم لبنان كل يوم... وهو أنتم)"، فيما كتب على صورة سفير السعودية في لبنان (وليد البخاري) ما يلي: (سفير الملك الإرهابي في لبنان ... أبو رغال الإرهابي).



الداخلية اللبنانية تطلب إزالة الصور


ورداً على الصور، أكدت مصادر إعلام لبنانية تكليف وزير الداخلية بسام مولوي المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بإزالة الصور المسيئة للملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسفير المملكة في بيروت وليد البخاري وكافة الصور واللافتات المسيئة للمملكة العربية السعودية، والتي رفعت في بعض شوارع الضاحية الجنوبية لبيروت، وقد دعا (المولوي) كافة المواطنين إلى ما سماه (تغليب المصلحة الوطنية وتجنيب لبنان والمغتربين اللبنانيين عواقب الإساءة إلى الأشقاء العرب)".
[url=2][/url]


ميليشيا حزب الله.. لاموقف رسميا 


وبرّرت وسائل إعلام مرتبطة بميليشيا حزب الله موقف الحزب من الصور، إذ ذكر موقع (أحوال) اللبناني أن الصور التي علقت في الضاحية الجنوبية – شارع المنشية والتي تناولت الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز هي خطوة قام بها شبان من المنطقة وليس لحزب الله أي علاقة بها، وهذه الخطوة جاءت كرد فعل على الحملات التي تعرّض لها زعيم الميليشيا حسن نصر الله بعد تصريحاته يوم أمس الإثنين.

وكان الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد بن عبد العزيز شن هجوماً على زعيم ميليشيا حزب الله حسن نصر الله رداً على تصريحاته المتعلقة بإيران، واصفاً إياه بالكاذب، وقد تركز هجومه على نصرالله خاصة بموضوع (دعم داعش) وكيف أن الحقيقة تؤكد أن إيران هي أكبر داعم لداعش في سوريا والعراق.

وأتى كلام الأمير السعودي  بعد أن اتهم زعيم ميليشيا حزب الله في خطاب له الإثنين الرياض بالمساعدة في "نشر الفكر الإسلامي المتطرف في جميع أنحاء العالم"، مدعيا أنها "أخذت آلاف اللبنانيين الذين يعملون في منطقة الخليج العربي كرهائن".

يذكر أن إيران وأزلامها عادة ما يهاجمون دول الخليج ويتهمونهم بالإرهاب ودعمه، في وقت يهمل (نصر الله) وقادة هذا المحور تماماً الحديث عن أمريكا وإسرائيل التي حوّلت زعيم ميليشيا الحرس الثوري (قاسم سليماني) إلى أشلاء، سيما وأن خطاب نصر الله الأخير جاء في الذكرى الثانية لمقتله.



التعليقات