بعد تهديدات عنترية.. انتقام إيراني مُخزٍ بذكرى اغتيال قاسم سليماني

ماهر العكل 2022-01-03 10:10:00

قائد ميليشيا القدس قاسم سليماني

ذكرت الصحيفة الإسرائيلية "جيروزاليم بوست" الناطقة باللغة الإنكليزية أن قراصنة مواقع إلكترونية (هاكرز) مؤيدين لإيران قاموا باختراق موقعها اليوم على الشبكة الإلكترونية وتويتر في ذكرى يوم اغتيال قائد ميليشيا فيلق القدس "قاسم سليماني".

وأكدت الصحيفة أن القراصنة نشروا صورة لمنشأة "مفاعل ديمونة" النووي وهو ينفجر جراء سقوط صاروخ عليه، ما يبدو أنه يمثل يد قاسم سليماني بحسب الخاتم الذي يظهر في الصورة ، إضافة إلى عبارة باللغتين الإنكليزية والعبرية تقول: "نحن قريبون منكم في المكان الذي لا تتوقعونه".

وأشارت إلى أن الاختراق صادف مرور الذكرى الثانية لاغتيال الولايات المتحدة الأمريكية لقائد ميليشيا فيلق القدس في بغداد عام 2020، موضحة أنه من غير الواضح ما إذا كان " الهاكرز" المتسللون من إيران أو من أنصارهم من خارج البلاد، أو ما إذا كانوا تحت رعاية طهران، في حين لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الاختراق. 

ولفتت إلى أنه تبين من خلال أداة البحث على محرك "غوغل كروم" أن المتسللين تمكنوا من تعديل الكلمات الرئيسية لتحسين محركات البحث لموقع جيروزاليم بوست لتصبح "Israel، JPost، maariv، il، attack، hack ransomware" أثناء الهجوم، كما تمت إزالة التغريدة التي تحتوي على الصورة على حساب معاريف على تويتر. 

وقالت الصحيفة الناطقة بالإنكليزية على صفحتها: "نحن على علم بالقرصنة الظاهرة على موقعنا الإلكتروني، إلى جانب التهديد المباشر لإسرائيل، نحن نعمل على حل المشكلة ونشكركم أيها القراء على صبركم وتفهمكم" في حين لم يصدر رد فوري من الحكومة الإسرائيلية.

وأضافت "جيروزاليم" أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهدافها من قبل قراصنة مؤيدين لإيران، ففي أيار 2020 استبدل قراصنة مؤيدون لإيران الصفحة الرئيسية للموقع برسم توضيحي لحرق تل أبيب بينما كان رئيس الوزراء آنذاك (بنيامين نتنياهو) يسبح بحثاً عن حارس الحياة بعبارة "كن مستعداً لمفاجأة كبيرة". 

يذكر أن قائد ميليشيا الحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني" قاد وشارك في ارتكاب المجازر ضد السوريين، ولا سيما في حمص وحلب إلى جانب حصار وتهجير الملايين منهم، كما لعب دوراً محورياً في تأزيم الأوضاع في سوريا ودعم ميليشيا أسد وإجرامهم ضد المدنيين.  

التعليقات