ضحايا بغارات روسية في إدلب وقصف يطال أبرز قاعدة أمريكية في سوريا

أورينت نت - إعداد: حسان كنجو | 2022-01-01 06:16 بتوقيت دمشق

من القصف الروسي على إدلب
من القصف الروسي على إدلب
افتتحت طائرات الاحتلال الروسي العام الميلادي الجديد بقصف جوي استهدف منطقة يقطنها نازحون غرب إدلب ما أسفر عن مقتل 3 مدنيين وإصابة آخرين، فيما شهد مخيم الهول الذي يضم عائلات تنظيم داعش بريف الحسكة عملية اغتيال جديدة، كما تعرضت قاعدة أمريكية في دير الزور للاستهداف الصاروخي المباشر.

ضحايا في إدلب




وفي التفاصيل، فقد شنت مقاتلات الاحتلال الروسي سلسلة غارات جوية استهدفت تجمعاً للنازحين غرب إدلب، حيث قال مراسل أورينت نت بريف إدلب (مناف هاشم) إن 3 مدنيين قتلوا  (طفلان وامرأة)، وأصيب 10 أشخاص آخرين بينهم 6 أطفال، إثر غارات جوية روسية بعد منتصف الليل /1 كانون الثاني 2022/ استهدفت تجمع نازحين في منطقة النهر الأبيض قرب مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

قصف على قاعدة أمريكية


وإلى دير الزور، فقد تعرض حقل كونيكو للغاز الذي تتمركز به قوات أمريكية في دير الزور لعملية استهداف بالصواريخ مصدرها مناطق ميليشيات أسد غرب الفرات، حيث سقط صاروخان داخل الحقل، وردت عليهما القوات الأمريكية بقصف بقذائف الهاون طال مناطق الميليشيات في الضفة الأخرى ‏من نهر الفرات، وقد ذكر مراسلنا (زين العابدين العكيدي)، أن التحالف وقبيل القصف على كونيكو، تمكّن من إفشال عملية وشيكة لاستهداف قاعدة حقل العمر النفطي.

من جانب آخر، ذكرت شبكة فرات بوست، أن أحد الأشخاص أقدم على سرقة 100 لتر مازوت من مكتب المحافظ بدير الزور ليلة أمس ، مستغلاً انشغال الحراس باحتفالات رأس السنة، قامت على إثرها ميليشيات الأمن بالتحقيق مع جميع الموجودين أثناء الحادثة .

اغتيالات جديدة في مخيم الهول


أما في مخيم الهول، فقد سجل المخيم الواقع شرق الحسكة حالة اغتيال جديدة لنازح عراقي، لترتفع الحصيلة إلى أكثر من 90 حالة اغتيال طالت بمجملها عراقيين، حيث عُثر على جثة عراقي داخل القسم الخامس من المخيم مقتولاً بمسدس كاتم للصوت، ليسجل المخيم بذلك سابع عملية اغتيال هذا الشهر.

الاختطاف يعود إلى درعا


وإلى درعا فقد ذكر تجمع أحرار حوران أن أربعة أشخاص حاولوا اختطاف الشاب “أيهم يوسف نايف الصمادي” من بلدة صماد في ريف درعا الشرقي بعد مقاومته لهم، مشيراً إلى أنّ “الصمادي” تعرض للضرب المبرح أثناء مقاومته الخاطفين، نقل على إثرها إلى أحد مستشفيات العاصمة دمشق نظراً لتدهور حالته الصحية.

التعليقات