شتائم للذات الإلهية في مطار دمشق لمنع شبيحة أسد من ركوب طائرة شحن (فيديو)

ياسين أبو فاضل 2021-12-31 13:29:00

مطار دمشق

بعد أن اعتادوا الذل والهوان، وثقت إحدى الصفحات الموالية احتشاد مئات الأشخاص معظمهم من عناصر ميليشيا أسد كالأغنام في إحدى ساحات مطار دمشق على أمل ركوب طائرة شحن تقلهم إلى مطار القامشلي في محافظة الحسكة.

وأظهر تسجيل مصور رصدته أورينت تجمع مئات الشبيحة والعسكريين في ساحة خاصة بمطار دمشق في محاولة لركوب الطائرة للالتحاق بقطعهم العسكرية.

ويبدو من خلال التصوير عدد من ضباط أسد يمنعون العناصر من الوصول إلى الطائرة ويطالبونهم بالعودة إلى الخلف، وسط حالة من الفوضى العارمة، كما يسمع صوت أحد أولئك الضباط وهو يشتم الذات الإلهية أمام جمع غفير من الشبيحة الراغبين بالصعود إلى طائرة الشحن الوحيدة المتوفرة.

الصفحة الموالية أفادت بأن الموجودين هم من عناصر ميليشيا أسد وأنهم ينتظرون لساعات أو لأيام  وبعضهم ينام في ساحات المطار بسبب الفساد والجشع والكثير من سوء التنظيم، حيث بات حجز تذكرة  مهمة شبه المستحيلة وفقاً للمصدر.

وأضافت أن عناصر ميليشيا أسد يتعرضون للشتم والمعاملة السيئة من قبل  عناصر المخابرات الجوية المشرفين على داخل المطار.

فيما جاءت التعليقات لتؤكد أن ما أوردته الصفحة ليس إلا غيضاً من فيض وأن عناصر أسد يواجهون ذات المعاملة في مطار القامشلي، ما حدا بهم إلى الامتناع عن زيارة ذويهم.

ادفع مقابل الإجازة

ووفقاً لذات المصدر وصفحات موالية أخرى، حول ضباط ميليشيا أسد عناصرهم إلى مصدر للثورة عبر فرض إتاوات عليهم مقابل السماح لهم بالحصول على إجازات.

في حين باتت حتى حاضنة أسد الشعبية تتحاشى نقل عناصر الميليشيا خشية جرائمهم وانتهاكاتهم التي طالت أقرب المقربين إليهم.

وسبق أن وثقت صور نشرتها صفحات موالية كيف يحشر نظام أسد عناصر ميليشياته في مطار القامشلي في طائرات شحن لنقلهم إلى مناطق سيطرته.

يشار إلى أن ميليشيا أسد تنتشر في عدة أحياء في مدينتي القامشلي والحسكة، إضافة إلى عدد من النقاط العسكرية في محيط المدينتين بموجب تفاهمات مع ميليشيا قسد التي تسيطر على معظم شمال شرق سوريا.

التعليقات