تعذيب واعتداء على النساء.. انتهاكات ميليشيا قسد تؤجج الغضب في منبج

ياسين أبو فاضل 2021-12-31 09:35:00

صورة تعبيرية

تشهد مدينة منبج ومحيطها حالة توتر شديد ضد ميليشيا قسد على خلفية اعتدائها على إحدى النساء وتورطها في اعتقال مدني وتعذيبه بشكل مريع أفقده الذاكرة والقدرة على المشي.

وقال مراسل أورينت نت في ريف حلب الشرقي، أمس الخميس، إن العشرات من أبناء عشيرة البوبنا نفذوا وقفة احتجاجية أمام مشفى الحياة على طريق الجزيرة وسط مدينة منبج على خلفية بتعذيب ميليشيا قسد للشاب عنين العبد الله.

وأضاف أن حالة من الغضب تشهدها قرية جب العشرة بريف منبج بعد أن عُثر على الشاب عنين العبد الله فاقداً للذاكرة وعلى جسده آثار تعذيب شديدة تعرض لها أثناء فترة اعتقاله في سجون ‎قسد.

وبحسب المراسل، استدرجت ميليشيا قسد الشاب الضحية قبل نحو 40 يوماً للإدلاء بشهادة، وعند دخوله للفرع اعتقلوه بتهمة انتقاد ‎قسد ورموز وقادة حزب العمال الكردستاني على وسائل التواصل.

ورغم سوء الوضع الصحي للشاب، أجبر مجلس منبج العسكري كادر مشفى الحياة على تخريجه، وسط دعوات لمظاهرات ووقفات في قرية الماشي رداً على انتهاكات قسد.

اعتداء على سيدة وولدها

وفي انتهاك آخر، اعتدت دورية تابعة لميليشيا قسد بالضرب على امرأة من عشيرة البو سلطان بمدينة منبج بسبب مخالفة بناء في حي السرب، ما استدعى نقلها إلى المستشفى.

وعلى خلفية ذلك الاعتداء، أصدرت عشيرة البو سلطان بياناً رداً على اعتداء قسد على امرأة وولدها بعد هدم منزل واعتقال 3 أشخاص قرب مسجد عمار بن ياسر وسط مدينة منبج.

وقالت العشيرة في البيان إن الوقاحة والاستخفاف بالبشر وصلا لدرجة أن يقوم الذين يحتلون منبج أو ما يسمى سلطة الأمر الواقع بالاعتداء على النساء عند هدم بيت أحد المواطنين.  

وأكد البيان أن العشيرة لن تسمح لتلك الحادثة أن تمر دون محاسبة، ولا سيما أن جميع الأعراف الدولية تحمي حقوق المرأة، فيما تدعي قسد مساواة الرجل والمرأة.

ودعت العشيرة إلى استنكار الاعتداء على السيدة، منذرة قسد بخيارات أخرى ما لم يتم تقديم المعتدين للمحاكمة أمام القضاء.

ويتعرض الأهالي في مناطق سيطرة ميليشيا قسد لانتهاكات وجرائم على يد تلك ميليشيا وعناصرها مستغلين غياب المساءلة وسلطة الأمر الواقع التي تفرضها على تلك المناطق بحماية أمريكية.

وكانت منبج شهدت خلال شهري أيار وحزيران الماضيين مظاهرات واحتجاجات شعبية غاضبة قتل وأصيب خلالها عشرات المدنيين برصاص ميليشيا قسد.

التعليقات