وصلا حد الموت..لاجئان سوريان يتعرضان لضرب شديد على يد جنود بولنديين (فيديو)

ماهر العكل 2021-12-31 09:06:00

لاجئون على الحدود البيلاروسية
عثر حرس الحدود البيلاروسي على لاجئين سوريين اثنين في وضع صحي صعب على الحدود مع بولندا بالقرب من نقطة تفتيش بيشاتكا.  

وذكر موقع "gpk.gov.by" البيلاروسي أن أحد اللاجئَين لم يستطع المشي بمفرده بسبب إصابة تعرض لها من قبل حرس الحدود البولندي، فيما أكد اللاجئان أن قوات الأمن البولندية ضربتهما وأجبرتهما على العودة إلى الحدود مع بيلاروسيا. 

وأشار الموقع إلى أن اللاجئين كانا يعانيان من الهزال الشديد والاكتئاب، وعلاوة على ذلك فإن وجودهما في حالة مماثلة يهددهما بالموت الحتمي، في حين قام فريق طبي من الإسعاف والذي وصل إلى مكان الحادث على الفور بتسليمهما إلى مركز الرعاية الصحية لتقديم المساعدة اللازمة. 

وبين الموقع البيلاروسي أنه وفقاً للفحوصات الطبية فقد تم تشخيص إصابة أحد الرجلين بكسر بالمفصل في الثلث العلوي من الساق اليمنى، مضيفاً أن تعامل الجنود البولنديون مع اللاجئين غير إنساني ومخالف لكل حقوق الإنسان.

يذكر أن هذه ليست هي المرة الأولى التي يعثر فيها حرس الحدود البيلاروسي على مهاجرين تعرضوا للضرب قرب الحدود مع دول الاتحاد الأوروبي، حيث سجلت لجنة الحدود البيلاروسية 20 حالة وفاة ونحو 100 إصابة تعرض خلالها اللاجئون للضرب.

وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية، شهدت الحدود البيلاروسية البولندية أزمة لجوء إنسانية تمثلت بمحاولة نحو أربعة آلاف مهاجر الوصول إلى الاتحاد الأوروبي انطلاقاً من الأراضي البيلاروسية، معظمهم من العراقيين والسوريين.

وكان الاتحاد الأوروبي اتهم الرئيس البيلاروسي "ألكسندر لوكاشينكو" بتدبير أزمة المهاجرين، التي تشمل آلاف الأشخاص من الشرق الأوسط انتقاماً لتشديد العقوبات التي فرضتها الكتلة بسبب قمع احتجاجات المعارضة في أعقاب الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها العام الماضي.

التعليقات