فيديو لأتراك ينقذون 3 أطفال سوريين من عنصرية مواطنهم يشعل مواقع التواصل

ماهر العكل 2021-12-30 10:08:00

صورة تعبيرية
أثار مقطع فيديو منتشر الجدل في تركيا بعد قيام مواطن بمحاولة إنهاض ثلاثة أطفال أجانب من مكان جلوسهم في حافلة النقل العام في منطقة "تشيكمه كوي" بمدينة إسطنبول، الأمر الذي تسبب باندلاع شجار كبير بين بعض الركاب.

وبحسب صحيفة "يني شفق" فإن شجاراً وقع عندما أراد مواطن إبعاد الأطفال الجالسين في الحافلة من مقاعدهم والجلوس محلهم، ما تسبب بحدوث جدال بين بعض الركاب الذين رفضوا مثل هذا الأمر وعدوه تصرفاً عنصرياً تطور بعد ذلك إلى شجار بالأيدي وسط فزع وصراخ النساء في الحافلة.

 

وذكرت الصحيفة أن سائق الحافلة حاول أن يثني الراكب عن تصرفه مشيراً إلى أن الأطفال الأجانب يحق لهم أن يجلسوا وهم قد دفعوا ثمن التذكرة فلا يسمح لأحد أن ينهضهم من مكان جلوسهم، لكن المناقشة تحولت بعد ذلك إلى معركة بالأيدي وسط حالة من الذعر الشديد بين الركاب.

من ناحيتها قالت صحيفة "تقويم" إن الأطفال هم لاجئون سوريون مع والدتهم، وأن ما قام به الراكب تصرف عنصري تجاه اللاجئين، مضيفة أن الحادث الذي وقع أمس داخل الحافلة تم توثيقه بكاميرا هاتف جوال لأحد الركاب في منطقة "تشيكمه كوي".

يذكر أن اللاجئين السوريين في تركيا والبالغ عددهم نحو أربعة ملايين شخص، يتعرضون أحياناً لبعض التصرفات العنصرية والكراهية بتحريض من رموز وقادة المعارضة وفي مقدمتهم رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض "كمال كليجيدار أوغلو" ورئيس حزب النصر "أوميت أوزداغ" الذي قام مؤخراً بحملة عنصرية أراد من خلالها جمع ملايين التواقيع لترحيل اللاجئين السوريين لكن الحكومة التركية أوقفت هذه الحملة وأطلقت تصريحات على لسان الرئيس "رجب طيب أردوغان" تطمئن فيها اللاجئين وتتكفل بحمايتهم.

باقي الحلقات

التعليقات