غارات لطيران الاحتلال الروسي على البادية وقتلى لقسد بريف حلب

أورينت نت - خاص 2021-12-29 06:43:00

صورة تعبيرية

شن طيران الاحتلال الروسي غارات على مناطق مختلفة في عمق البادية السورية، في حين خرج عشرات الأهالي في مدينة الحسكة أمس بمظاهرة احتجاجية ضد ما يسمى بالإدارة الذاتية، طالبوا خلالها بتحسين الوضع المعيشي، وأظهرت تسجيلات مسرّبة متزعم ميليشيا في الفرقة الرابعة وهو يستجدي عناصره للقدوم إلى جبهة درعا البلد.

غارات روسية على البادية السورية

وفي التفاصيل، شن طيران الاحتلال الروسي عشرات الغارات على مناطق مختلفة في عمق البادية السورية، فيما استقدمت ميليشيات لواء فاطميون الأفغاني وعصائب أهل الحق المدعومتان إيرانياً تعزيزات عسكرية تضمنت أسلحة ثقيلة وعربات مدرعة نحو بادية محافظة ديرالزور وبادية تدمر شرق حمص الخاضعة لسيطرة نظام أسد.

قتلى لقسد بقصف للجيش الوطني

وفي حلب، قتل 4 عناصر من ميليشيا قسد جراء قصف مدفعي وصاروخي نفذه الجيش الوطني على مواقعهم بريف مدينة منبج بالريف الشرقي، في حين استهدفت الميليشيا الموجودة في قرية "الشيخ عيسى" بصاروخ موجه جرافة على أطراف مدينة مارع بالريف الشمالي.

وفي الحسكة.. خرج العشرات من أهالي المدينة أمس بمظاهرة احتجاجية ضد ما يسمى بالإدارة الذاتية، طالبوا خلالها بتحسين الوضع المعيشي وتأمين السكر والمازوت والكهرباء وسط استنفار أمني من ميليشيا قسد.

إجراءات أمنية مشددة لنظام أسد في السويداء 

أما في السويداء.. فشهدت إجراءات تدريجية لميليشيا أسد تهدف إلى توسيع انتشارها في المدينة وعلى طريق دمشق، حيث قام عناصر من الفرقة 15 قوات خاصة بالتمترس في بناء قيد الإنشاء في مدخل المدينة فضلاً عن استنفار يومي للقوى الأمنية في مركز المدينة.

وفي درعا، قتل شاب إثر استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مجهولين في مدينة طفس، فيما قتل آخر بطلق ناري من قبل مجهولين أيضاً في مدينة نوى بالريف الغربي، وأظهرت تسجيلات مسرّبة متزعم ميليشيا في الفرقة الرابعة وهو يستجدي عناصره للقدوم إلى جبهة درعا البلد، حيث كشفت التسجيلات رفض العناصر الانصياع لأوامره، ما أدى لفصل العشرات منهم بسبب عدم مشاركتهم في الاشتباكات التي دارت في محيط درعا البلد خلال حصارها.

بيان وتنديد

إلى ذلك أصدر وجهاء وعشائر مدينة درعا أمس بياناً حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها أحياء مخيم درعا من اشتباكات مسلّحة، أسفرت عن مقتل 4 أشخاص بينهم مدنيون برصاص طائش، وأكد الوجهاء في بيانهم أنّ أحياء درعا البلد وطريق السد والمخيمات لن تكون ملاذاً آمناً للقتلة وتجار المخدرات والغرباء المرتزقة غير معروفي الأصل وأنّهم لن يسمحوا لهؤلاء أن ينفذوا مشروعهم التخريبي. 

أما في إدلب، فأصيب 5 مدنيين بجروح إثر حادث سير على طريق أريحا- جسر الشغور بالريف الغربي، كما أصيبت  امرأتان بحروق طفيفة في مخيم قاح شمال إدلب، بعد اشتعال النار في المدفأة وانتشارها في الخيمة، وبذلك يرتفع عدد الحرائق التي سببتها المدافئ خلال 48 ساعة الماضية إلى 7 حرائق أدت لإصابة 11 مدنياً بينهم 4 أطفال و3 نساء بحسب الدفاع المدني.

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة