أدلة جديدة يكشفها التحالف العربي لتورط ميليشيا حزب الله في اليمن

متابعات 2021-12-26 21:37:00

صورة من الفيديو الذي عرضه التحالف
صورة من الفيديو الذي عرضه التحالف

عرض المتحدث باسم التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، مقطع فيديو يثبت تورط ميليشيا حزب الله الإرهابية في توجيه المقاتلين الحوثيين في اليمن وتدريب عناصرهم على استخدام الأسلحة لا سيما تلك القادمة من النظام الإيراني.

ويظهر الفيديو، الذي عرضه المالكي خلال مؤتمر صحفي، خبيراً في ميليشيا حزب الله يعطي توجيهاته "للإرهابي أبو علي الحاكم، المطلوب رقم 5" لدى التحالف بحسب المالكي، مُشيراً إلى أن هذا يؤكد "تبعية الميليشيا لخبراء الحرس الثوري وحزب الله".

ويظهر الفيديو الخبير التابع لحزب الله وهو يقوم بتفخيخ مسيّرة في مطار صنعاء ويدرب أحد العناصر الحوثية.

وتحدث "خبير حزب الله" في الفيديو للمقاتل الحوثي إلى أهمية مدينة الحديدة من أجل ضمان وصول الدعم للمسلحين، ويدعو الحركة إلى ضرورة تجاوز الخلافات حتى لا تسقط هذه المدينة الساحلية الهامة.ويسمع في الفيديو وهو يقول: "إذا خسرنا البحر، ما راح يصل (لن يصل) الدعم ولا المجاهدين".

وقال المالكي في المؤتمر إن "على حزب الله أن يتحمل مسؤولية الوفيات ومحاولات استهداف المدنيين في المملكة والداخل اليمني ويعلم أنه شريك في هذه الأعمال العدائية"، وأضاف: "نحن كسعوديين قد نسامح لكن لا ننسى، لا نغضب، وإن غضبنا أوجعنا".

وأكد المالكي أن الحوثيين استخدموا مطار صنعاء كنقطة لإطلاق الصواريخ البالستية على المملكة، مشيراً إلى أنهم أطلقوا في اتجاه السعودية 430 صاروخا باليستيا و851 طائرة مسيرة مفخخة منذ بداية الحرب.

واتهم المالكي سفير النظام الإيراني بأنه كان يقود العمليات العسكرية في اليمن.

وأكد المالكي أن "التحالف" يدعم جميع الجهود السياسية، التي تقودها الأمم المتحدة، ويدعم المبادرات الدولية للوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية وفق المرجعيات الثلاث.

تاريخ إجرامي

يُشار إلى أنّ ميليشيا حزب الله، المصنفةُ كياناً إرهابياً في أكثر من دولة، ليس إلا ذراعا عسكرية، تستخدمها إيران لإحكام سيطرتها على اليمن ولبنان، ووجود حزب الله اللبناني في اليمن ليس جديداً ولا غريباً، ففي 24 فبراير من العام 2016، أظهر مقطع فيديو أحد قادة حزب الله وهو يدرب ويوجه عناصر حوثية لاستهدافِ السعودية.

وكشفت صحيفة "النهار" اللبنانية في أبريل الماضي عن تدريب حزب الله عناصر من الحوثيين في معسكرات تابعة له في البقاعِ الشمالي والجنوب.

وفي 18 نوفمبر الماضي، أعلنَ تحالف دعم الشرعية في اليمن، استهدافهُ منشأةً سريةً تضمُ خبراء من الحرس الثوريِّ الإيراني، وحزبِ الله اللبناني، على الأراضي اليمنية، وذلك في إطار عملية واسعة نفذها على أهداف في 4 محافظات يمنية.

ولا تنتهي دلائل تورط حزب الله في اليمن، حيث كشف وزير الإعلام اليمني قبل 17 يوماً عن مقتل قيادي في حزب الله، يدعى "أكرم السيد" في قصف للجيش بمحافظة مأرب برفقة عدد من عناصر الميليشيا، الذين احتوتهم مقابر صعدة كغيرهم من خبراء الحزب والحرس الثوري لطهران.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات