متى تنتهي شهادة لقاح كورونا؟ وماذا نفعل بعد انتهاء صلاحيّتها؟

أورينت نت - متابعات | 2021-12-23 07:10 بتوقيت دمشق

شهادة التلقيح الرقمية ضد فيروس كورونا
شهادة التلقيح الرقمية ضد فيروس كورونا
لا يتوقف فيروس كورونا عن تطوير نفسه منذ بداية تفشيه، وبات أكثر تطوراً منذ بدأ انتشار اللقاحات، وهو الأمر الذي أجبر وكالات الدواء العالميّة على وضع مدّة انتهاء لصلاحيّة ذلك اللقاح نتيجة تطوره المُستمر.

وقال موقع (سي ان إن عربي) إنّ مفوضية الاتحاد الأوروبي حددت فترة 9 أشهر لانتهاء صلاحية شهادة التلقيح الرقمية ضد فيروس كورونا، وسيتم تطبيق القواعد الجديدة المتعلقة بتاريخ انتهاء الصلاحية بعد 9 أشهر، أو 270 يوماً، اعتباراً من 1 فبراير/ شباط 2022.



وقال بيان صحفي صادر عن المفوضيّة الأوربيّة إن فترة الصلاحية لا يمكن تقصيرها أو تمديدها، وستكون الشهادة صالحة لمدة 9 أشهر منذ إعطاء آخر جرعة من الدورة الأولية للقاح، مُشيراً إلى أنّ "فترة قبول واضحة وموحدة لشهادات التطعيم ستضمن استمرار تنسيق إجراءات السفر".

وقالت ستيلا كيرياكيدس، مفوضة الصحة وسلامة الغذاء، في البيان الصحفي: "ما نحتاجه حالياً هو ضمان استمرار الحملات لتلقي الجرعات المعززة في أسرع وقت ممكن، وحماية أكبر عدد ممكن من المواطنين بجرعة إضافية، وأن تظل شهاداتنا أداة رئيسة للسفر وحماية الصحة العامة".

وتأخذ الإجراءات الجديدة في عين الاعتبار "أن الحماية التي يقدمها اللقاح ضد كوفيد-19 تتضاءل مع مرور الوقت".

ووفقًا للمفوضية، أصدر الاتحاد الأوروبي 807 ملايين شهادة حتى الآن، مع انضمام 60 دولة ومنطقة إلى النظام، ووفقاً للقواعد الجديدة، لن يتم تسجيل تاريخ انتهاء الصلاحية في الشهادة نفسها، ولكن سيتم تعديل التطبيقات المستخدمة للتحقق من انتهاء صلاحية الشهادة.

وقامت اللجنة بتكييف القواعد لتمييز الدورة الأولية الكاملة للقاح عن الجرعة المعززة في الشهادة، وتمت إضافة 3 أشهر أخرى لضمان قدرة الحكومات على التكيف وتزويد المواطنين بإمكانية الوصول إلى الجرعات المعززة.

يُشار إلى أنّ فترة الصلاحية المحددة حديثاً تعتمد على إرشادات المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، التي توصي بتلقي جرعة معززة بعد ستة أشهر من دورة التطعيم الأولى.

التعليقات