من ثلاث دول عربية ويتصدرهم السوريون.. أكبر حادثة غرق للاجئين من سنوات

أورينت نت - إعداد: حسان كنجو | 2021-12-22 15:48 بتوقيت دمشق

من ثلاث دول عربية ويتصدرهم السوريون.. أكبر حادثة غرق للاجئين من سنوات
في واحد من المشاهد المأساوية التي باتت مألوفة على طرقات الهجرة، أعلنت مجموعة الإنقاذ الموحد (التي تعرّف نفسها على أنها مجموعة مخصصة لمواكبة آخر التطورات الخاصة باللاجئين والمهاجرين ورصد الانتهاكات الحاصلة بحقهم)، غرق قارب يُقلّ عشرات المهاجرين في المياه الإقليمية اليونانية، مشيرة إلى أن من تم إنقاذهم يشكلون (رُبع) الأشخاص الذين كانوا على متن القارب.

وقالت المجموعة في منشور لها عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك اطّلع عليه موقع أورينت نت إنها "تلقت نداءً في الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم أمس الثلاثاء من قارب في المياه اليونانية يغرق وتدخل المياه إليه، مشيرة إلى أن أصحاب النداء قالوا إن القارب يحمل 55 شخصاً تقريباً بينهم أطفال ونساء، حيث تم إبلاغ السلطات اليونانية التي لم تتحرك فور تلقيها الإبلاغ، وانقطع الاتصال بجميع الذين كانوا على متن القارب".



وأضافت: "تبيّن أن القارب الذي يحمل حوالي 55 شخصاً تقريباً، والذي كان متجهاً من تركيا إلى إيطاليا قد غرق، وأن عدد الناجين كان فقط 12 شخصاً"، مشيرة إلى أن هذه الحادثة هي أسوأ حادثة غرق حصلت في بحر إيجة في السنوات الأخيرة، ومؤكدة متابعتها للقضية ونشرها للتفاصيل أولاً بأول".

مهاجرون من 3 دول


وبحسب التعليقات الواردة على المنشور الأخير للمجموعة بخصوص الحادثة، فقد أكد أحد المعلقين أن المهاجرين الغارقين هم من حملة الجنسية السورية والعراقية والمصرية، الأمر نفسه الذي أكدته المجموعة في سياق ردها على التعليقات، حيث قالت إن "المعلومات المؤكدة عنهم أنهم من حملة الجنسية العراقية وفي الغالب أكراد من العراق لأن المتحدثين كانوا يتحدثون بالكردية، إضافة لوجود آخرين من مصر وسوريا"، مشيرة إلى أن من تم إنقاذهم هم  12 شخصاً (سبعة رجال وأربعة مراهقين وامرأة)، وأنه تم إنقاذهم بوساطة قارب من خفر السواحل اليوناني.

لم يكن لديهم سترات للنجاة


ونقلت المجموعة في سياق معلوماتها التي أوردتها في التعليقات على المنشور عن مصادر يونانية لم تسمها قولها، إن "غالبية الذين كانوا في القارب لم يكن لديهم سترات نجاة، وأن عدد الذين يرتدون سترات نجاة كانوا شخصين فقط"، لافتة إلى أنها حصلت على فيديوهات للموجودين على القارب قبل غرقه وغالبيتهم لم يكن يرتدي سترة.

لا سوريين من بين الناجين


وفي تعليق لأحدهم ويدعى (فؤاد البسيوني)، والذي عرّف عن نفسه على أنه أحد الشهود في مشفى (سانتوريني) اليونانية حيث تم نقل بعض الناجين من الحادثة، أكد أن "الناجين 12 شخصاً بينهم 3 مصريين وامرأة حامل، وأنه تم نقلهم إلى مشفى (سانتوريني) فجر اليوم الأربعاء، وأنه كان هناك كـ (مترجم) لهم، ومؤكداً أنه (لا سوريين) من بين الناجين.

وفي شهر آب الماضي، لقي خمسة سوريين على الأقل مصرعهم جراء انقلاب قارب كان يقلهم أثناء محاولتهم الهجرة وعبور البحر المتوسط من السواحل الليبية نحو إيطاليا، حيث قال المتحدث باسم تجمع أحرار حوران (أيمن أبو نقطة) لـ أورينت نت حينها، إن قارباً على متنه 30 مهاجراً معظمهم من أبناء محافظة درعا انقلب قبالة السواحل الليبية، ما أدى إلى وفاة 5 سوريين على الأقل وفقدان آخرين، وذلك بعد أن أصاب خلل القارب ما أدى إلى غرقه بما يحمله من مهاجرين قبل وصول خفر السواحل الليبي وتمكنه من إنقاذ أعداد منهم.

التعليقات